رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لتونس


قيس سعيد

أدى قيس سعيّد اليمين الدستورية ليتولى مهامه كرئيس للجمهورية التونسية، الأربعاء، في مقر البرلمان بالعاصمة تونس.

أصبح قيس سعيّد، أستاذ القانون الذي حظي بتأييد كبير بين صفوف الشباب، رئيسا لتونس بعد فوزه ب72.71 في المئة من الأصوات خلفا للرئيس بالنيابة محمد الناصر.

وأكد سعيّد في كلمته أمام نواب الشعب أنه كرئيس للجمهورية سيدعم حقوق المرأة في تونس.

ووجه سعيّد رسائل إلى أطراف اعتبرت مواقفه محافظة تجاه حقوق المرأة بالقول إن "الشعب التونسي دفع ثمنا غاليا من أجل الوصول إلى الحقوق وممارستها في إطار الشرعية"، مضيفا "لن يقدر أي طرف على سلبه إياها تحت أية ذريعة أو تحت اي مسمى".

وتابع "لتطمئن القلوب أيضا أنّه لا مجال للمساس بحقوق المرأة وما أحوج المرأة إلى مزيد دعم حقوقها الاقتصادية والاجتماعية، فهي تعمل في المعامل والمكاتب والحقول، وكرامة الوطن هي من كرامة مواطنيه ومواطناته على حد سواء'".

وقال إن "من كان يهزه الحنين للعودة الى الوراء فهو يلهث وراء السراب ويجدف ضد مجرى التاريخ".

وأشار إلى أن "تونس تعيش ارتفاعا شاهقا غير مسبوق في التاريخ بل هي ثورة حقيقية بمفهوم جديد، هي لحظة تاريخية يتغيّر فيها مسار التاريخ بوعي الشعب القادر على تغيير مساره في الاتجاه الذي يريد".

واعتبر أن الأمانة هي الحفاظ على الدولة التونسية، "فالكل سيمرّ ويمضي والدولة يجب أن تستمر وتبقى"، مردفا "لا يتسع المقام هنا للحديث عن الأمانات كلها لكن أقول إنّ شعبنا أمانة وأمننا أمانة والدولة أمانة وأمنيات الفقراء والبؤساء أمانة بل إنّ ابتسامة رضيع في المهد أمانة".

ودعا التونسيين إلى الاتحاد في مواجهة الإرهاب والقضاء على أسبابه، موجها تحياته إلى أفراد القوات المسلحة.

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG