رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تقرير البنك الدولي لممارسة الأعمال.. المغرب يتصدر مغاربياً


اقتصاد

صدرت، اليوم الخميس، نسخة عام 2020 من تقرير ممارسة الأعمال "Doing Business" الذي تعده مجموعة البنك الدولي، والذي يعتمد مجموعة من المؤشرات التي تتعلق بتسهيل ممارسة الأعمال، عبر تقييم التشريعات والإجراءات الإدارية المعتمدة.

وشمل التقرير بالدراسة 190 دولة من مختلف أنحاء العالم، بما فيها البلدان المغاربية التي تصدرها المغرب، حيث تمكن من تحقيق تقدم كبير مقارنة بالسنة الماضية.

وقد تمكن المغرب من تحسين وضعه، حيث تقدم بسبع رتب كاملة ليحل في المركز 53 على الصعيد العالمي كما حصل على معدل 73.4، بعدما كان يحتل الرتبة 60 في تقرير السنة الماضية.

وبدورها تمكنت تونس من تحقيق تقدم برتبتين ضمن نسخة هذه السنة من تقرير "ممارسة الأعمال"، وحلت في المركز 78 عالميا والثانية مغاربيا وذلك بمعدل 68.7.

أما موريتانيا فقد تراجعت ضمن نسخة هذه السنة بأربع رتب لتحل في المركز 152 على الصعيد العالمي والثالثة على الصعيد المغاربي، وذلك بمعدل 51.1.

من جانبها حافظت الجزائر على مركزها من نسخة السنة الماضية، وحلت في الرتبة 157 عالميا وحصلت على معدل 48.6، والشيء نفسه بالنسبة لليبيا التي حافظت على مركزها للسنة الماضية وهو 186 على الصعيد العالمي وذلك بمعدل 32.7.

أما على الصعيد العالمي، فقد حلت نيوزيلندا في الرتبة الأولى بمعدل 86.8، متبوعة بسنغافورة في المركز الثاني ومعدل 86.2، ثم هونغ كونغ في المركز الثالث بمعدل 85.3.

ويعتمد تصنيف البلدان في تقرير "ممارسة الأعمال" على قياس أداء الدول في مجال تسهيل ممارسة الأعمال، عبر تقييم التشريعات والإجراءات الإدارية المعتمدة في مجالات مختلفة، من بينها التجارة الخارجية وأداء الضرائب وتراخيص البناء والربط بالشبكة الكهربائية ونقل الملكية والحصول على التمويل وحماية المستثمرين، بالإضافة إلى تدبير ملفات المقاولات التي توجد في وضعية صعبة.

وبحسب مجموعة البنك الدولي، فإن تقرير ممارسة الأعمال "يقوم بتحليل الأنظمة التي تشجع الكفاءة وتدعم حرية ممارسة الأعمال التجارية"، من خلال توثيق تغييرات الأنظمة في 12 مجالا من أنشطة الأعمال عبر 190 اقتصادا.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG