رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ليبيا.. وزير التعليم يهدد والمعلمون يواصلون الإضراب!


داخل مدرسة في ليبيا

هدد وزير التعلم بحكومة الوفاق الليبية، عثمان عبد الجليل، مراقبي التعليم بالبلديات ومدراء المدارس المضربين بالإيقاف عن العمل إذا لم تفتح المدارس والمؤسسات التعليمية في ليبيا الأحد المقبل.

وأضاف عبد الجليل "المعلمون المعتصمون الذين يغلقون المدارس يرتكبون جريمة وفق المادة 238 من قانون العقوبات العام الليبي"، متوعدا المضربين بالإحالة على النائب العام للتحقيق.

ويأتي هذا التحذير في وقت جددت فيه النقابة العامة للمعلمين استمرارها في اعتصام المعلمين في ليبيا وإضرابهم عن العمل احتجاجا على عدم تطبيق قانون رفع الأجور.

وكانت حكومة الوفاق أصدرت قرارا يوقف بشكل مؤقت القرارات الصادرة بشأن رفع الأجور لقطاعات محددة بالدولة، التي صدرت فيها قرارات سابقة سواء من المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق أو من مجلس النواب لرفع الأجور.

ونقل مراسل "أصوات مغاربية" في ليبيا أن بعض المدارس ماتزال مقفلة بعد مرور الأسبوع الأول للعام الدراسي الجديد، فيما فتحت بعض المدارس أبوابها لاستقبال الطلاب.

ويطالب معلمو ليبيا بتنفيذ قانون زيادة الأجور والتأمين الصحي الصادر عن مجلس النواب في طبرق لتحقيق العدالة الاجتماعية مع بقية قطاعات الدولة التي ارتفعت أجورها في أوقات سابقة.

مستمرون في الإضراب

ويؤكد المتحدث باسم نقابة المعلمين في ليبيا أشرف أبوراوي أن نقابات التعليم الفرعية والمعلمين مستمرون في الإضراب إلى حين تحقيق مطالبهم المشروعة.

وفي رده على تهديد وزير التعليم، يقول أبوراوي إن "هناك دستور أعلى من القانون الذي يهدد بتطبيقه وزير التعليم، وليبيا موقعة على اتفاقيات دولية مع الأمم المتحدة بشأن حقوق النقابات في التظاهر وحقها في الاعتصام الذي يكفله أيضا الإعلان الدستوري المؤقت لعام 2011".

ويردف أبوراوي في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "من باب أولى كان على وزير التعليم تفهم وجهة نظر المعلمين كما تفهم وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس وموظفي الجامعات وعدم التعامل بازدواجية مع المعلمين".

ويوضح أبوراوي أن مطالب المعلمين واضحة منذ عام 2017 وهي تحقيق العدالة الاجتماعية وزيادة الأجور وتأسيس وزارتين للتعليم المتوسط والعالي وإنشاء مجلس أعلى للتخطيط والتعليم وإقالة وزير التعليم عثمان عبد الجليل.

ويختم أبوراوي بالإشارة إلى أن نقابات المعلمين دعت إلى وقفة احتجاجية يوم الاثنين المقبل أمام مبنى رئاسة الوزراء في طرابلس للتأكيد على حقوقها.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG