رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اتفاق مغربي-روسي لبناء مصفاة نفطية بمليارَي دولار


مصفاة النفط الوحيدة بالمغرب-المحمدية قرب الدار البيضاء

تم، الأربعاء، بمدينة سوتشي الروسية، التوقيع على اتفاق مغربي روسي لبناء مركب للبتروكيماويات بالمغرب بقيمة تصل إلى نحو ملياري يورو (أزيد من ملياري دولار أميركي).

ويهم هذا الاتفاق الذي وقعه على هامش منتدى روسيا -أفريقيا الاقتصادي، كل من المدير العام لشركة "ميا إينيرجي" المغربية، ورئيس بنك التنمية الروسي، ونائب رئيس المركز الروسي للتصدير، بناء مصفاة باستخدام الخبرة وآخر التكنولوجيات الروسية في مجال تكرير وتخزين المنتجات البترولية.

ومن المرتقب، وفقا للشركة، أن تتوفر المصفاة التي ستنجز في إطار هذا المشروع، على طاقة للتكرير تصل إلى 100 ألف برميل في اليوم، قبل أن تصل في مرحلة ثانية إلى طاقة تقدر بـ200 ألف برميل في اليوم.

وأضاف المصدر أن هذا المشروع سيمكن أيضا، من خلق العديد من فرص الشغل المباشرة وغير المباشرة خاصة بشمال المملكة، والاستفادة من تجهيزات ميناء الناظور، غرب المتوسط.

وتوجد في المغرب مصفاة وحيدة للنفط، هي 'سامير' في المحمدية قرب الدار البيضاء، وقد صدر قرار قضائي بتصفيتها سنة 2016، بعدما صارت عاجزة عن تسديد الديون المستحقة عليها لصالح الدولة والمزودين والتي تقدر بنحو 4 مليارات يورو.​


المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG