رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. الإفراج عن الصحافي مصطفى بن جامع


الصحافي مصطفى بن جامع

أُطلق سراح مصطفى بن جامع، رئيس تحرير صحيفة "لو بروفنسيال" الصادرة في منطقة عنّابة (شمال شرق الجزائر) مساء الخميس، بعد أن أُوقف الأربعاء، حسب ما أعلنت الصحيفة.

وكتبت الصحيفة على صفحتها على موقع "فيسبوك"، "أُفرج عن رئيس تحريرنا مصطفى بن جامع"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق، قال محاميه عادل مسعودي، إن بن جامع مثل الخميس "أمام نيابة عنّابة التي طلبت مزيداً من التحقيق ومدّدت احتجازه".

وتابع المحامي "حتى الآن نجهل التهم، لكن توقيفه مرتبط بالتأكيد بما نشره".

ويعتقد مسعودي أن سبب التوقيف هو خصوصاً نشر موكله مؤخراً رسالة رسمية بين جهاز استخبارات ومسؤول إقليمي من الشرطة.

وبحسب الصحيفة، أُوقف بن جامع الأربعاء في مقر الصحيفة على يد أربعة عناصر شرطة بالزيّ المدني قاموا بمصادرة الوحدة المركزية لحاسوبه.

وعُرفت الصحيفة وبن جامع كثيراً بالتغطية المكثفة لحركة الاحتجاج التي تهزّ الجزائر منذ 22 فبراير.

والخميس، تظاهر مئات المحامين في العاصمة الجزائرية من أجل استقلالية القضاء وندّدوا بتوقيف في الأشهر الأخيرة متظاهرين وناشطين وصحافيين، بينهم حوالى مئة في الحبس الاحتياطي، بعضهم منذ يونيو، بحسب اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين المؤلفة من عائلات ومدافعين عن حقوق الإنسان.

من جهتها، أعلنت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان على صفحتها في "فيسبوك" توقيف قدور شويشة أحد نشطائها، بعد ظهر الخميس في مدينة وهران على بعد 350 كلم نحو غرب العاصمة. وتمّ الإفراج عن شويشة مساءً، بحسب الرابطة.

المصدر: ا ف ب/ أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG