رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مواجهات عنيفة بين قوات حفتر والوفاق في ضواحي طرابلس


تواصل اشتباكات طرابلس

اندلعت مواجهات مسلحة عنيفة الجمعة بين قوات "الجيش الوطني اللبي" التابعة لخليفة حفتر، وقوات حكومة "الوفاق الوطني"، في محاور القتال المختلفة بضواحي العاصمة طرابلس.

وتركزت المواجهات بشكل رئيسي في محور الكازيرما ومنطقة الأحياء البرية، جنوب المدينة.

وفي ظل تضارب التصريحات بين طرفي النزاع حول الأوضاع على الأرض، أكد مصدر محلي مستقل لقناة الحرة أن قوات خليفة حفتر تقدمت في منطقة الأحياء البرية، إلا أنها لم تسيطر عليها بالكامل.

وأعلن الجيش الوطني الليبي أن "قوة الاقتحام الخاصة التابعة للواء 73 مشاة، نجحت في السيطرة على الجيب الأخير في منطقة الأحياء البرية بالإضافة إلى منطقة الكزيرما بالكامل".

وقال المنذر الخرطوش، مسؤول الإعلام في اللواء 73 لقناة الحرة إن الاشتباكات مستمرة في معسكر النقلية وطريق الأصفاح، وإن قوات الوفاق تقوم بالرماية العشوائية بمدفع هاوتزر بالقرب من كوبري الفروسية، حسب تصريحه.

في المقابل نفى عبد المالك المدني، الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، سيطرة قوات حفتر على المنطقة، وقال في تصريح لقناة الحرة إن القوات الحكومية تعاملت بالمدفعية الثقيلة مع قوات حفتر المتمركزة بعد كوبري القصر، وتمكنت من استهداف أكثر من موقع بشكل دقيق ومباشر.

وأشار المدني إلى أن قوات الحكومة صدت هجوما على محور الكازيرما، وأمّنت محيط معسكر اليرموك وعززت مواقعها في محور الخلاطات، فيما تحافظ على مواقعها السابقة في منطقة الأحياء البرية.

واندلعت مواجهات مسلحة عنيفة في مناطق القتال المختلفة بضواحي طرابلس، ورصد سكان بضواحي المدينة سقوط عدة قذائف عشوائية في مناطق المشروع وطريق المطار المغلق منذ سنوات بجنوب طرابلس ومنطقة أبوسليم الليلة الماضية دون تسجيل خسائر بشرية.

المصدر: مراسل الحرة في ليبيا

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG