رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نقابة قضاة الجزائر: إضرابنا نجح بنسبة 96 في المئة


قضاة جزائريون (أرشيف)

أكدت النقابة الوطنية للقضاة بالجزائر، الأحد، نجاح الإضراب الذي دعت إليه بنسبة 96 في المئة في عموم البلاد.

وأكد بيان صادر عن المكتب التنفيذي للنقابة أن "نسبة الاستجابة للنداء المتعلق بمقاطعة العمل القضائي على مستوى مختلف الجهات القضائية عبر الوطن في يومها الأول قد بلغت 96 في المئة".

لكن مجلس قضاء تندوف برئاسة عضو المجلس الوطني للنقابة، بروك عبد الوهاب، رفض الانضمام للإضراب وأصدر بيانا مضادا يدعو فيه إلى عدم الامتثال لقرار النقابة الوطنية للقضاة.

وفي هذا الصدد، قال بيان المكتب التنفيذي للنقابة إن الأخيرة اتخذت إجراءات في حق عضو المجلس الوطني عن تندوف، مؤكدة "توقيف نشاطه تحسبا لعرضه على المجلس التأديبي".

وتابع البيان: "قضاة تندوف قد قاموا بسحب الثقة منه، وأنهم يلتزمون بقرارات النقابة".

يشار إلى أن نقابة القضاة دعت إلى إضراب مفتوح، السبت، احتجاجا على "الحركة الأخيرة التي مست السلك القضائي"، وطالبت بـ"فصل هيئة العدالة من أي تأثير من طرف السلطة التنفيذية".

ويوم الخميس الماضي، أعلن وزير العدل الجزائري، بلقاسم زغماتي، عن حركة واسعة في سلك القضاء مست 2998 قاضيا.

وتعد هذه الحركة الأضخم في تاريخ القضاء الجزائري، إذ لم يسبق لأي حركة أن مست حوالي ثلاثة آلاف عامل في سلك القضاء.

وردّت النقابة الوطنية للقضاة، في بيان يوم السبت، أن ما جرى يظهر "نية مبيّتة للسلطة التنفيذية في عدم تكريس مقومات استقلالية القضاء، وضربها عرض الحائط لهذا المطلب المعبّر عنه من طرف الشعب والقضاء معا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG