رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'أنا عنصر من الحراك'.. حملة للرد على تصريحات بن صالح


من مظاهرات الحراك الشعبي في الجزائر

"أنا عنصر من الحراك".. هو عنوان حملة جديدة أطلقها مجموعة من النشطاء بالجزائر دعما للاحتجاجات.

وتتمثل هذه الحملة في قيام ناشطين بنشر فيديوهات لهم يؤكدون فيها أنهم ما زالوا ملتزمين بالحراك الشعبي.

وجاءت الحملة ساعات قليلة فقط بعد حملة مشابهة تحت عنوان "هنا يموت قاسي"، والتي قرر أصحابها أيضا التأكيد على استمرار الحراك الشعبي في الجزائر.

وكان رئيس الدولة عبد القادر بن صالح قد أكد في لقاء جمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "الوضع في الجزائر متحكم فيه"، وأن "هناك جهات تسعى لتضخيم الوضع في الجزائر".

موازاة مع ذلك، أطلق نشطاء آخرون دعوات عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل مشاركة أكبر عدد من المحتجين في مسيرات الجمعة المقبل، والتي ستصادف ذكرى اندلاع الثورة الجزائرية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG