رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد تحقيق ملايين المشاهدات.. حجب أغنية لمجرد الجديدة


سعد لمجرد في فيديو كليب الأغنية مثار الجدل

أثار المغني المغربي سعد لمجرد جدلا جديدا يتعلق هذه المرة بحقوق ملكية أغنيته الأخيرة "سلام"، التي تم حذفها من يوتيوب بعد تحقيقها ملايين المشاهدات في فترة وجيزة.

وحذفت منصة يوتيوب الأغنية الجديدة التي حملت إيقاعات وأهازيج أمازيغية وشاركت فيها إحدى فرق "أحواش"، معللة ذلك بتوصلها بإشعار انتهاك حقوق مؤلفها الأصلي.

وذكرت المنصة في رسالتها التي تظهر مكان عرض فيديو الأغنية أن شخصا تقدم ببلاغ يقول فيه إنه صاحب النسق الموسيقي الذي اعتمده لمجرد في أغنيته.

ويتعلق الأمر بهشام التلمودي، وهو فنان مغربي وأستاذ موسيقى مقيم بمدينة مراكش.

وأكد التلمودي في حديثه مع وسائل إعلام محلية أنه صاحب فكرة إدماج الأهازيج الفولكلورية الأمازيغية لفرقة "أحواش" مع الموسيقى العصرية، مشددا على أنه أخرج الفكرة إلى حيز الوجود سنة 2015 تحت عنوان "أكوال سوس Agwal Souss".

في المقابل، قال مدير أعمال سعد لمجرد، رضوان بوزيد، في تصريح لموقع "اليوم 24"، أن "الفنان محسن تيزاف عضو مجموعة 'لفناير' الذي أشرف على تلحين وكتابة كلمات الأغنية، يملك عقدا مع شركة للإنتاج، هي المالك الأصل لحقوق الأغنية الأمازيغية موضوع الجدل".

وأوضح بوزيد أن شركة الإنتاج المذكورة "هي التي منحت الفنان الأمازيغي هشام التلمودي حقوق إعادة الأغنية"، مؤكدا أن "محسن تيزاف لديه هو الآخر عقد قانوني مع نفس الشركة".

وأبرز المتحدث أن لمجرد هو "مغني الأغنية وليس هو الملحن أو الموزع، لكنه على علم أن محسن تيزاف يملك جميع الوثائق القانونية التي تمكنه من استغلال الأغنية الأمازيغية".

وأضاف "الأمر لا يتعلق بحذف، وإنما حجب احترازي من إدارة يوتيوب، في انتظار توصلها بالوثائق التي بحوزة محسن لتتأكد من قانونية العمل، وهو ما نعمله عليه حاليا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG