رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. اعتقال الناشط السياسي أحمد بن محمد


أحمد بن محمد

اعتقلت مصالح الأمن الجزائرية، يوم أمس بمنطقة الرويبة بالجزائر العاصمة، الناشط السياسي والأستاذ الجامعي، أحمد بن محمد.

وأفاد المحامي عبد الغني بادي بأن الأخير تم اعتقاله من قبل مصالح الدرك الوطني التي تحقق معه لحد الساعة.

وأكد المصدر ذاته أنه "لم يتم بعد الإعلان عن نوعية التهم الموجهة لأحمد بن محمد، كما أنه ما زال محتجزا لدى مصالح الدرك الوطني".

ولم يستبعد بادي أن يتم تقديم هذا النشاط السياسي أمام مصالح العدالة خلال الساعات القليلة القادمة.

وينتمي أحمد بن محمد إلى التيار الإسلامي بالجزائر، وسبق له تأسيس حزب "الجزائر المسلمة المعاصرة"، كما يعتبر من أشرس المعارضين للنظام السياسي منذ التسعينات.

وفي ظل تباين المواقف حول الأسباب الحقيقية وراء اعتقاله، نشر مدنون فيديو حديث للمعني خلال مسيرات الجمعة الماضية يوجه من خلاله انتقادات لاذعة للسلطة السياسية بالجزائر، وعلى رأسها نائب وزير الدفاع أحمد قايد صالح.

وكانت السلطات قد اعتقلت في وقت سابق مجموعة من النشطاء السياسيين مثل كريم طابو، سمير بن العربي، فضيل بومالة، والذين يتواجدون رهن الحبس المؤقت.

ونهار أمس، أمرت مصالح العدالة بتمديد فترة الحبس الاحتياطي للمعارض السياسي وأحد قادة ثورة التحرير، لخضر بورقعة، الذي تم توقيفه منذ شهر يونيو الماضي.

ويوجه القضاء الجزائري لهؤلاء الموقوفين تهما مختلفة تتعلق بـ"إضعاف معنويات الجيش، توزيع منشورات تحريضية، وتهديد سلامة الوحدة الترابية".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG