رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مترشح لرئاسيات الجزائر ينفي اتهامات تلاحقه بـ'التزوير'


بلقاسم ساحلي

رفع نشطاء سياسيون الأربعاء، بالجزائر، دعوى قضائية ضد رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري، بلقاسم ساحلي، المترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، يتهمونه فيها بـ"التزوير واستعمال المزور، وتحويل واستعمال أموال وممتلكات الحزب لأغراض شخصية".

وطالب هؤلاء، وقدموا أنفسهم بأنهم أعضاء الأمانة الوطنية للحزب، وزير العدل، بلقاسم زغماتي، بـ"فتح ملف ساحلي، المتعلق بتحويل ممتلكات الحزب، كما أشاروا إلى أن "ممارسات رئيس الحزب تتعارض مع مواد القانون العضوي المتعلق بالأحزاب السياسية".

ونفى حزب التحالف الوطني الجمهوري، الخميس، في بيان، الاتهامات الموجهة لرئيسه المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر القادم.

وأوضح البيان أن الأشخاص المعنيين بهذه المراسلة، "لا تجمعهم حاليا أي صلة تنظيمية بالحزب"، مضيفا أنه سبق للحزب أن "أقصى هؤلاء نهائيا من صفوفه، منذ أكثر من سبع سنوات، وبالتحديد منذ شهر أغسطس 2012".

وأضاف البيان، أن هؤلاء "استنفذوا سبل الطعن داخل الحزب، وعلى مستوى وزارة الداخلية، و كذا لدى الجهات القضائية المختصة"، مؤكدا أنه تم "على هذا الأساس متابعتهم بتهم القذف والسب وانتحال الصفات والوظائف وإساءة استغلالها".

ووصف الحزب الدعوى بـ"المناورة الدنيئة" التي تستهدف ساحلي عشية إعلان قائمة المرشحين رسميا للانتخابات الرئاسية المقبلة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG