رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. القضاء العسكري يدين جنرالين بـ 15 سنة سجنا نافذا


داخل محكمة جزائرية (أرشيف)

قضت المحكمة العسكرية بالجزائر، الأربعاء، بسجن الجنرالين بوجمعة بودواور ومناد نوبة لمدة 15 سنة نافذة مع تجريدهما من جميع ممتلكاتهما باستثناء مسكنيهما العائلي.

وقالت وسائل إعلام محلية إن القضاء العسكري وجه لهذين الضابطين الساميين تهما تتعلق بالإثراء غير المشروع.

وشغل اللواء بوجمعة بودواور منصب مدير المالية بوزارة الدفاع الوطني، فيما كان اللواء مناد نوبة يشرف على مصالح الدرك الوطني، قبل أن ينهي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة مهامهما سنة 2018.

وكانت وزارة الدفاع الوطني قد أعلنت السنة الماضية عن ملاحقات قضائية في حق 5 جنرالات، كان من بينهم قادة نواحي عسكرية، قبل أن تأمر المحكمة العسكرية بإيداعهم الحبس الاحتياطي منذ عدة أشهر، فيما ظل أحدهم في حالة فرار لحد الساعة.

وفي الأسبوع الماضي، أودعت مصالح القضاء العسكري أيضا اللواء جبار مهنى، أحد أبرز الضباط السامين في مصالح المخابرات، الحبس المؤقت، بعدما وجهت إليهم تهم "استعمال النفوذ، والإثراء غير المشروع".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG