رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إثر واقعة حرق العلم.. إقالة مدير سجن بسبب الزفزافي!


ناصر الزفزافي

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في المغرب، اليوم الجمعة، عن توقيف ثلاثة موظفين بالسجن المحلي رأس الماء بفاس، إلى جانب إعفاء مدير المؤسسة المذكورة، بعد انتشار تسجيل صوتي منسوب لـ"قائد حراك الريف" المعتقل ناصر الزفزافي، يتطرق فيه لواقعة حرق العلم المغربي في باريس.

وكان تسجيل صوتي منسوب إلى الزفزافي، تفوق مدته العشر دقائق، قد انتشر خلال الساعات الأخيرة، يتحدث فيه عن واقعة حرق العلم الوطني المغربي، نهاية الأسبوع الماضي، خلال مسيرة في العاصمة الفرنسية، باريس للمطالبة بإطلاق سراح نشطاء "حراك الريف".

وانتقد الزفزافي بشدة المقدمين على ذلك الفعل حيث قال "إياكم وأن تثقوا في هذه الشرذمة التي أقدمت على حرق علم الدولة المغربية"، مردفا "نحن لم نخرج من أجل محاربة الأعلام بل لمحاربة الظلم"، بل وذهب حد اتهام جهات بالوقوف وراء تلك الواقعة، وقال إن ما جرى "كان مخططا له".

واعتبر الزفزافي أن ذلك الفعل يهدف إلى تشويه الحراك ومعتقليه وعائلاتهم، مبرزا أنه "فعل شنيع ينم عن جهل وكراهية وتطرف"، متبرئا من المقدمين عليه بقوله "نحن براء منهم ولا يمثلوننا".

وعلى إثر انتشار هذا التسجيل، خرجت مندوبية السجون ببلاغ تعلن من خلاله أنه "بناء على نتائج البحث الأولية الذي يتم حاليا إجراؤه بالسجن المحلي رأس الماء من طرف لجنة تفتيش مركزية، ارتباطا بتسريب تسجيل صوتي من داخل المؤسسة ونشره على بعض المواقع الإلكترونية وتداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تقرر توقيف ثلاثة موظفين وإحالتهم على المجلس التأديبي للنظر في المخالفات المنسوبة إليهم".

إلى جانب ذلك، أعلنت المندوبية عن "إعفاء مدير المؤسسة المعنية" وذلك "في انتظار استكمال البحث الإداري لترتيب الإجراءات القانونية اللازمة في حق كل من ثبتت مسؤوليته في هذا الملف".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG