رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وكالة الفضاء 'ناسا' تكرم عالما مغربيا لـ'خدمته الاستثنائية'


العالم المغربي كمال الودغيري يقف رفقة زملائه داخل وكالة الفضاء الأميركية 'ناسا'

حظي العالم المغربي، كمال الودغيري، بتكريم مميز من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" التي منحته ميدالية "الخدمة الاستثنائية" عرفانا بإنجازاته المتواصلة وإسهاماته المتعددة في مشاريع وبرامج الوكالة التي يمتد مساره المهني داخلها إلى عقدين من الزمن.

وساهم الودغيري في العديد من المشاريع الدقيقة لوكالة ناسا مثل مختبر الذرة الباردة (سي أي إل)، كما لعب دورا رئيسيا في العديد من المهمات الفضائية، وخاصة تلك المتعلقة بالمعدات الاستكشافية للمريخ، "كيريوزيتي"، "روفرز"، " سبيريت"، و"أوبورتينيتي"، والمهمة الدولية "كاسيني" التي استهدفت كوكب زحل، ومهمة القمر "غرايل"، ومهمة "جونو" بشأن كوكب المشتري.

"إنه لشرف عظيم أن أحصل على ميدالية ناسا للخدمة الاستثنائية" يقول الودغيري في تدوينة على صفحته على فيسبوك، تعليقا على هذا الحدث، مضيفا "لقد كانت رحلة عمل رائعة إلى جانب العديد من العقول البارعة التي ساهمت في مهمات ناسا".

وقد نال الودغيري خلال مسيرته المهنية داخل "ناسا" العديد من الجوائز التقديرية، فضلا عن 39 جائزة للتميز بحسب الفريق، مما يجعله رسميا أحد أكثر المتوجين من طرف "ناسا" خلال العشرين سنة الماضية.

وفي سنة 2017 ، حصل على "جائزة قيادة الأفراد" التي تكرم المهارات القيادية المتميزة الضرورية لاستمرار نجاح مهام الاستكشاف التابعة لناسا.

كما سبق توشيح الودغيري من طرف الملك محمد السادس بوسام العرش عام 2012.

ويتولى العالم المغربي حاليا الإشراف على مجموعة الرادار الكوكبي والراديو في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، وتركز أبحاثه على التوصيف الجوي العالمي.

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG