رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب الاشتباكات.. عائلات عالقة جنوب طرابلس


اشتباكات جنوب طرابلس - أرشيف

أكد جهاز الإسعاف والطوارئ بالعاصمة الليبية طرابلس، أمس الخميس، وجود عائلات عالقة وجثث في منطقة الطويشة جنوب طرابلس.

وتعيش العائلات العالقة في مناطق الاشتباكات جنوب طرابلس في حالة سيئة وتحتاج إلى مساعدات إنسانية عاجلة لإنقاذها، وفق مسؤولين في حكومة الوفاق.

وتتواصل الاشتباكات المسلحة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين قوات حكومة الوفاق من جهة ومسلحي حفتر من جهة أخرى، للسيطرة على المنطقة.

مصير مجهول

وأكد المستشار الإعلامي لوزارة الصحة أمين الهاشمي، أن مصير العائلات العالقة "مجهول في منطقة الطويشة جنوب طرابلس، في ظل استمرار الاشتباكات القوية".

وأضاف الهاشمي "وجه متعاونون نداء استغاثة إلى جهاز الإسعاف والطوارئ لمساعدة العائلات وانتشال الجثث ووصل الفريق إلى الطريق الرئيسي بالطويشة، لكنهم اضطروا إلى الانسحاب فورا بعد تعرض سيارات الإسعاف للرمي بالرصاص".

وأوضح الهاشمي في تصريح لـ"أصوات مغاربية" بأن عائلات أخرى ما زالت عالقة في مناطق الاشتباكات "تحتاج من ينقذها من الموت"، مشيرا إلى ضرورة تنبيه قوات حفتر إلى عدم استهداف سيارات الإسعاف لتمكنيها من إنقاذ المدنيين.

وضع مأساوي

وأكد المتحدث باسم جهاز الإسعاف والطوارئ بطرابلس، أسامة علي، مقتل 3 رجال وسيدة وطفلة، انتشلهم الهلال الأحمر لترهونة ونقلوا إلى المستشفى.

وقال علي لـ"أصوات مغاربية" إن "جهاز الإسعاف والطوارئ لا يستطيع الدخول إلى الطويشة حاليا بعد الرماية عليه يوم أمس. وضع العائلات مأساوي تحت قذائف المدفعية الثقيلة. إنهم بين فكي كماشة".

وأطلق أسامة علي نداء إلى المنظمات الدولية من بينها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا والصليب الأحمر الدولي من أجل التدخل العاجل للبحث عن الجثث وإخراج العائلات العالقة منذ أشهر في مناطق الاشتباكات.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG