رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'عاش الشعب'.. أغنية راب تتصدر الترند وتثير جدلا بالمغرب


من أغنية 'عاش الشعب'

أزيد من أربعة ملايين، هو عدد المشاهدات التي حصدتها أغنية الراب "عاش الشعب" خلال ثلاثة أيام فقط، وأثارت جدلا واسعا بسبب كلماتها التي تحمل انتقادات لاذعة للسلطة في المغرب، وهو الجدل الذي احتد بعد اعتقال الأمن لأحد مؤديها الثلاثة.

"باسم الشعب، عاش الشعب، عاش اللي درويش، يا مّا راني ساخط، كيف بغيتيني ما ندويش؟" هذه بعض الكلمات التي رددها مؤدو "عاش الشعب" الملقبين بـ"ولد لكرية"، "لزعر" و"كناوي".

الأغنية التي جرى إصدارها قبل ثلاثة أيام تطرقت لقضايا عديدة من بينها الفقر والبطالة وتحدثت باسم العديد من فئات الشعب المغربي، بدءا بالجندي المتقاعد وصولا إلى الأستاذ المتعاقد.

وقد تمكنت "عاش الشعب" من تصدر "الترند" المغربي على "يوتيوب على مدى يومين قبل أن يزيحها حوار مع أحد المغنيين المشاركين في أدائها.

وانتشر هاشتاغ "#عاش_الشعب" على نحو واسع في مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، كما تداول العديد من المتفاعلين معها كلمات منها مشيرين إلى تعبيرها عن الواقع المغربي، في الوقت الذي يرى آخرون أنه تم "تحميلها أبعادا أكثر مما تحتمل".

وفي ظل هذا الجدل السائد بشأن الأغنية وكلماتها، انتشرت أنباء عن اعتقال أحد المشاركين في أدائها، وهو الملقب بـ"لكناوي" ما دفع كثيرين للتساؤل حول علاقة ذلك بـ"عاش الشعب".

مواقع محلية كثيرة نقلت خبر اعتقال "لكناوي"، الجمعة، بمدينة سلا (قرب الرباط)، نافية في الوقت نفسه أن يكون للأمر صلة بالأغنية.

وبحسب ما نقله موقع "لكم" نسبة إلى "مصدر أمني"، فإن اعتقال "لكناوي" له علاقة بـ"فيديو آخر بث يوم 24 أكتوبر على الإنترنت وتضمن إساءة للشرطة وأجهزة أمنية أخرى"، مشيرا إلى أنه "ليست لدى الشرطة أية تعليمات لاعتقال الشابين الآخرين ولا التحقيق في الأغنية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG