رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ماذا قصد قايد صالح بتوجيه وزير العدل: 'واصل للنهاية'؟


قايد صالح وبلقاسم زغماتي

أثار شريط فيديو يظهر فيه رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح وهو يخاطب وزير العدل بلقاسم زغماتي قائلا "واصل إلى النهاية"، جدلا على شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر.

وبُث التسجيل على التلفزيون العمومي بمناسبة احتفال رسمي بالذكرى الـ56 لثورة التحرير، وكان الفريق قايد صالح يتلقى التهاني من وزراء وشخصيات، ثم اقترب منه وزير العدل وهنّأه، فبادره الفريق بالفرنسية "Il faut aller jusqu'au bout"، أي "واصل إلى النهاية"، وردّ الوزير "شكرا ألف مرّة"، وتشارك مدونون الفيديو على نطاق واسع.

المعلق الرياضي المعروف حفيظ دراجي دوّن على صفحته "الحاكم الفعلي يوجه وزير العدل Il faut aller jusqu'au bout"

وأضاف دراجي "يجب أن تواصل هكذا إلى النهاية" هكذا خاطب قائد الأركان وزير العدل بمناسبة الاحتفالات الرسمية بذكرى عيد الثورة في مشهد تم بثه بالصوت والصورة على التلفزيون العمومي في تحد جديد للإرادة الشعبية!! يجب أن تستمر في خنق الحريات وسجن الأحرار والتضييق على القضاة..."

وبلغة ساخرة خلُص دراجي إلى أن "هذا أكبر دليل على استقلالية القضاء في عهد بقايا النظام، وأكبر محفز للشعب لكي يواصل حراكه حتى النصر".

في السياق نفسه دوّن شبوب "نائب وزير يقول للوزير: يجب الذهاب إلى أقصى حد، يجيبه الوزير: شكرا ألف مرة، يرد نائب الوزير: يجب الذهاب إلى أقصى حد".

واسترسل صاحب التدوينة "عندما يقول لكم أحد إن هذه الحكومة هي حكومة العصابة التي تحتّم على الجيش التعامل معها فيجب تذكيره أنها حكومة العصابة فعلا.. لكنها حكومة يديرها الجيش حاليا بإرادته ولم يفرض عليه أي دستور أو أي أحد شيئا".

وختم شبوب "هذا هو التعريف الأبسط لحكم العسكر وهذا هو المستقبل الذي ينتظرنا: حكم عسكري بواجهة مدنية.. تماما كما كان الحال منذ الاستقلال، الباقي كلام فارغ.. مجرد سفسطات تبريرية لاستمرار جمهورية الضباط".

أما صفحة "عربون" فكتبت "شاهدوا.. قايد صالح يدعم زغماتي: واصل إلى النهاية. نستنتج بأن السلطة العسكرية ما عندها حتى نية باش تنسحب من المشهد السياسي والقايد حب يقول ما نيش سامع بالشعب وحتى القضاة تاعكم .على القضاة الانضمام الى الحراك بصفة داعمة و رسمية".

وتأييدا للفيديو دوّن مليك بن سعادة "على المباشر قائد الجيش لوزير العدل.. "واصل إلى النهاية".. ومن يقول ''القايد ديقاج (إرحل)' إما خبيث إما غبي.. لا ثالث لهما".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG