رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. سلطة الانتخابات تعلن 5 مترشحين للرئاسيات


الانتخابات الجزائرية

أعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، محمد شرفي، السبت، أن 5 مترشحين استوفوا الشروط القانونية للترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم.

وقال شرفي إن السلطة اعتمدت ملفات كل من عز الدين ميهوبي الأمين العام بالنيابة لحزب 'التجمع الديمقراطي' ووزير الثقافة السابق، وعبد القادر بن قرينة رئيس حزب 'حركة البناء'، وعبد المجيد تبون رئيس الحكومة السابق، وعلي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حزب 'طلائع الحريات'، وعبد العزيز بلعيد رئيس حزب 'جبهة المستقبل'.

وأوضح المتحدث أن هؤلاء استوفوا الشروط القانونية للترشح للانتخابات الرئاسية، وأن ترتيب أسمائهم جاء وفق تاريخ إيداع استمارات الترشح لدى السلطة.

وأشار محمد شرفي إلى تجنيد 30 مستشارا بالمحكمة العليا، و 10 مستشارين من مجلس الدولة، اشتغلوا لأكثر من 16 ألف ساعة لدراسة الاستمارات يدويا.

وأوضح شرفي أن 10 لجان اشتغلت على دراسة الملفات، إضافة إلى 170 عون للمعالجة الرقمية و 15 مهندس دولة في الإعلام الألي.

وانتقد شرفي في ندوة صحفية نقلتها القنوات المحلية من مقر السلطة الذين "شككوا، في نزاهة معالجة ملفات واستمارات الراغبين في الترشح".

وقال المتحدث، إن اللجنة استقبلت 143 راغب في الترشح، قدموا لسحب 10 ملايين استمارة، وأودع منهم 23 راغبا في الترشح ملفاتهم، أي ما يمثل أقل من 6 بالمائة من الذين سحبوا الاستمارات.

ويرفض المحتجون، الذين يخرجون للتظاهر كل جمعة، الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر لاختيار خلف لبوتفليقة، لأنها في نظرهم ليست سوى "استمرارا لنفس النظام".

لكن السلطة تصر على المضي في هذه الانتخابات مقلّلة من حجم التظاهرات الاحتجاجية، كما فعل رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح لدى لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أسبوع، عندما وصف المتظاهرين بـ"بعض العناصر".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG