رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. وزارة العدل تحقق في أحداث مجلس قضاء وهران


لحظة اقتحام قوات الدرك لمجلس قضاء وهران الأحد

أعلنت وزارة العدل الجزائرية، اليوم الإثنين، فتح تحقيق حول الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع ويظهر اقتحام قوات الدرك الوطني لمجلس قضاء وهران يوم الأحد.

وقال المدير العام للشؤون القانونية بوزارة العدل، عبد الحفيظ جعرير، في حوار مع الإذاعة الجزائرية الرسمية، أن الوزارة "بصدد جمع المعلومات بشأن ما جرى في مجلس القضاء".

وأضاف أن "المعلومات الأولية تفيد أن مجموعة من القضاة منعوا زملاءهم من الدخول للجلسة للنطق بالتأجيل"، مؤكدا أن هذا لم يكن ليحدث "لو تحلى القضاة بالحكمة وتغليب العقل".

وتساءل "بأي حق يا سيادة القاضي تمنع زميلك من الدخول إلى الجلسة لتأجيلها أو تسبهم؟".

وأشار إلى أن وزارة العدل تلقت "شكاوى عدة من قضاة قالوا إنهم تعرضوا للسب والشتم من قبل زملائهم (بالاسم واللقب) لمجرد أنهم وافقوا على حركة التحويل ورفضوا الإضراب".

يذكر أن النيابة العامة لدى مجلس قضاء وهران بالجزائر، استدعت قوات التدخل للشرطة والدرك، الأحد، لفتح مكاتب القضاة الذين تم تحويلهم في إطار الحركة الأخيرة.

وقد قامت الوزارة، الشهر الماضي، بأكبر عملية تحويل في سلك القضاء شملت ما يقارب ثلاثة آلاف قاض، وهو ما تسبب في إعلان نقابة القضاة الدخول في إضراب مفتوح منذ أكثر من أسبوع.

المصدر: أصوات مغاربية/ الإذاعة الجزائرية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG