رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الخارجية الأميركية: المغرب نهج سياسة ناجعة ضد الإرهاب


عناصر مكتب الأبحاث القضائية الذي يديره الخيام يعرضون محجوزات ضبطت لدى مشتبه فيهم يناير الماضي

نوه تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأميركية حول الإرهاب باستراتيجية المغرب في مجال محاربة الجماعات الإرهابية، والتي استمر المغرب من خلالها على نهج سياسة ناجعة ضد الإرهاب، من خلال تدابير اليقظة الأمنية والتعاون الإقليمي والدولي وسياسات مناهضة التطرف.

وأكد التقرير أن الولايات المتحدة الأميركية والمغرب يقيمان منذ أمد بعيد تعاونا متميزا في هذا المجال، مضيفا أن المصالح الأمنية بالمملكة شاركت في مجموعة من البرامج التي ترعاها الولايات المتحدة لتحسين القدرات التقنية ومهارات التعامل مع التحقيقات والمعلومات الاستخباراتية.

كما عرج التقرير على العمليات التي أشرفت عليها السلطات المغربية، وخاصة تلك التي قادها المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الذي تمكن من توقيف 71 شخصا سنة 2018 وتفكيك أكثر من 20 خلية إرهابية كانت تخطط لاستهداف مناطق عمومية مختلفة وشخصيات معروفة فضلا عن مواقع سياحية.

ووصف التقرير المغرب بـ"الحليف الرئيسي من خارج حلف الناتو، والعضو النشيط في الشراكة من أجل مكافحة الإرهاب عبر الصحراء"، وأثنى على سياسة الرباط الناجعة في محاربة التطرف العنيف، من خلال ضبط الحقل الديني وتعزيز التنمية الاقتصادية وتلك المتعلقة بالعنصر البشري.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG