رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حركة 'إيرا': احتجاز مناضل مناهض للرق منذ أسبوع


احتجاجات سابقة ضد العبودية في موريتانيا (أرشيف)

نددت مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية المناهضة للعبودية في موريتانيا (إيرا) باحتجاز أحد ناشطيها منذ أسبوع، قائلة إن اعتقاله يرجع إلى "أسباب عرقية"، بحسب موقع "الأخبار" المحلي.

وأضافت "إيرا"، في بيان، أن "اعتقال، سيدي ولد الناجي، يدخل ضمن ترسبات الظلم في مجتمع مبني على الامتيازات والإساءات"، مشيرة إلى أنه "متطوع في لجنة السلام المكلفة بأمن رئيس المبادرة بيرام الداه اعبيد".

وعن أسباب اعتقاله، قال البيان إن "خلية قضاة أمرت التحقيق بمحكمة نواكشوط الجنوبية بسجنه يوم الاثنين 28 أكتوبر بتهمة الاعتداء على وكيل شرطة أثناء تأديته لمهامه".

وأكدت أن مثل هذه التهم "تقليدية وتستخدم ضد النشطاء الحقوقيين السلميين".

وتابعت الحركة، وفق المصدر نفسه، أن الناشط المعتقل، "كان يعمل بورشة للحامة في 24 أكتوبر بمقاطعة عرفات، حينما تشاجر بالقرب منه سائق سيارة أجرة، وأحد ركاب السيارة، وأخبر أحد المارين السائق بأن صاحب الورشة كان يصوره، وهو ما نفاه الناشط الحقوقي".

وأضاف أن "سائق سيارة الأجرة طلب من سيدي الناجي تسليم هاتفه، فرفض مؤكدا أنه لم يكن يصور، فدخل معه في عراك، غادر بعده ليعود محاطا بزمرة من حراس السلم في زيهم البوليسي أخبروه أن الشاكي وكيل شرطة مثلهم ومن ثم اقتادوه معهم إلى المفوضية، حيث تم توقيفه وتجريده من ملابسه ووضعه وراء القضبان".

المصدر: موقع "الأخبار"

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG