رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حزب 'تكتل' بموريتانيا: السلطات قمعت الطلبة ونكّلت بهم


صورة نشرها "الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا" لأحد المصابين في احتجاجات الطلبة

نُقل سبعة طلبة جامعيين موريتانيين إلى المستشفى، الثلاثاء، بعد إصابتهم بجروح إثر تدخّل قوات الشرطة لتفريق وقفة احتجاجية لهم أمام مقر وزارة التعليم العالي في العاصمة نواكشوط، وفق ما نقلت وسائل إعلام حلية.

وطالب المحتجون بتسجيلهم في الجامعات بعد قرار الحكومة منع الطلبة الحاصلين على الباكلوريا وتجاوز سنّهم 25 عاما من الحق في الالتحاق بالجامعات.

وانتظر الطلبة تراجع الحكومة عن هذا القرار بعد تصريح للوزير الأول اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، قال فيه إن الحكومة "بصدد اتخاذ قرار في صالح الطلاب"، لكن بيان مجلس الوزراء، الخميس الماضي، لم يتطرق لقضية الطلاب.

ويعود تاريخ إصدار هذا القرار إلى السنة الماضية، ورغم مطالبة نقابات طلابية بالعدول عنه ووصفته بأنه "قرار تعسفي ومجحف وظالم" إلا أن نداءاتها لم تلق ردّا من الحكومة.

ودان حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض، في موريتانيا، ما وصفه بـ"تنكيل السلطات بالطلاب وقمعهم"، وقال إن ما حدث "تطور خطير".

واستنكر الحزب في بيان، الثلاثاء، ما اعتبره "تعنت ومكابرة الجهات الوصية على التعليم، وتماديها في تجاهل مطالب الطلبة المشروعة والملحة".

وطالب الحزب الممثل في البرلمان الموريتاني، الحكومة بـ"العدول فورا عن القرار الجائر".

وخلُص إلى أن النظام الحالي، يواصل "سياسة سلفه القمعية اتجاه الطلاب المتظاهرين سليما، والمطالبين بحقوق مشروعة".

  • المصدر: أصوات مغاربية - وسائل إعلام موريتانية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG