رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. رشيد نكّاز يواجه تهمة 'التحريض على القتل'


الناشط السياسي رشيد نكاز

كشف الناشط السياسي الجزائري رشيد نكاز أنه تلقى استدعاء من قبل مصالح الأمن على خلفية تصريحات أطلقها مؤخرا بخصوص مشروع قانون المحروقات الذي شرع المجلس الشعبي الوطني في مناقشته الثلاثاء.

وقبل يومين ظهر الأخير في بث مباشر عبر صفحته على فيسبوك ينتقد ما تضمنه مشروع قانون المحروقات الجديد، ويحذر من "انعكاساته السلبية على الاقتصاد الجزائري".

ودعا المتحدث قيادة الجيش إلى "حماية الثروات الباطنية من طمع بعض المؤسسات الأجنبية التي تسعى للاستفادة من البترول والغاز الجزائري".

لكن نكاز لم يتوقف عند هذا الحد، بل هدد من يصوت على القانون من نواب البرلمان بالقتل.

وقد أثار التصريح جدلا كبيرا في الساحة السياسية، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بالنظر لخطورة مضمونه، إذ اعتبرته بعض الأوساط "تحريضا مباشرا على القتل".

وظل الناشط السياسي رشيد نكاز أحد أبرز النشطاء السياسيين في الجزائر الذين عارضوا قانون المحروقات، كما اتهم السلطات الجزائرية في عدة مناسبات بـ "تقديم مساعدات وامتيازات لبعض المؤسسات الفرنسية قصد الاستفادة من الغاز الجزائري".

ويتواصل الجدل بشأن مشروع قانون المحروقات الذي تظاهر بسببه العديد من الجزائريين، معتبرين أنه يشكل "رضوخا للشركات الأجنبية"، رغم اجتهاد الحكومة وبعض الخبراء في إظهار إيجابياته على مستقبل اقتصاد البلاد.

يذكر أن نوابا طالبوا بتأجيل المصادقة على مشروع قانون المحروقات الجديد إلى غاية إجراء الانتخابات الرئاسية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG