رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إيفانكا ترامب وسط حقول 'سيدي قاسم' لدعم المزارعات


مزارعة مغربية تستقبل مستشارة الرئيس الأميركي إيفانكا ترامب

حلت نجلة ومستشارة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب، صباح الخميس بمنطقة سيدي قاسم (شمال غرب) المغرب، ضمن زيارتها للترويج لمبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار، وهي مبادرة أميركية لصالح النساء في البلدان النامية.

وقابلت نجلة ومستشارة الرئيس الأميركي، مجموعة من النساء المزارعات في المنطقة، اللواتي يعرفن بـ"السلاليات"، نسبة إلى أراضي الجماعات السلالية، التي كانت النساء ولوقت طويل يحرمن من حقهن فيها لمجرد كونهن نساء.

واطلعت إيفانكا ترامب على سير عملية "تمليك الأراضي الجماعية" للنساء، التي تشرف عليها الوكالة الأمريكية لتحدي الألفية، بتنسيق مع مديرية الشؤون القروية بوزارة الداخلية، عقب إصلاحات قامت بها الحكومة المغربية.

وقالت نجلة الرئيس الأميركي في تدوينة على تويتر إن "قدرة المرأة على امتلاك وإدارة العقار أمر بالغ الأهمية لتحقيق المساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادي".

وفي أغسطس الماضي، أشادت إيفانكا ترامب، بقرار الحكومة المغربية الذي يهدف ضمان المساواة بين الجنسين في الميراث، في إشارة إلى القوانين المتعلقة بتملك أراضي الجماعات السلالية.

جانب من توقيع اتفاقيات الشراكة بحضور مسؤولين أميركيين ومغاربة
جانب من توقيع اتفاقيات الشراكة بحضور مسؤولين أميركيين ومغاربة

وتم بالمناسبة توقيع اتفاقيتين مع منظمات شريكة بقيمة 6 ملايين دولار، لتدريب النساء المستفيدات على التدبير والممارسات الزراعية الجيدة.

وذكر بيان صادر عن الفريق الإعلامي لمستشارة الرئيس الأميركي أن البرنامج يستهدف نحو 67 ألف هكتار من الأراضي الجماعية بهدف الوصول إلى ما يقدر بنحو 56 ألف امرأة مستفيدة في منطقة الغرب.

وتضع مبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار، التي تقودها الولايات المتحدة مسألة تمكين المرأة من حقوقها في تملك الأراضي الزراعية ضمن الأولويات، باعتبارها خطوة رئيسية في طريق تعزيز قدرات الاقتصادية للمرأة في البلدان النامية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG