رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فتح معبر رأس جدير.. هذا ما اتفق عليه الطرفان!


طابور في معبر راس جدير الحدودي بين تونس وليبيا

أعادت ليبيا الخميس فتح منفذ رأس جدير الحدودي المشترك مع تونس بعد اتفاق البلدين على جملة من الملفات العالقة بين الطرفين خلال الفترة الماضية.

وقد أغلقت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق في 23 من الشهر الماضي معبر رأس جدير الحدودي مع تونس لأسباب تتعلق بـ"تأخير المواطنين الليبيين لساعات طويلة" في الجانب التونسي من المعبر.

وشهد معبر ذهيبة وازن الحدودي بين ليبيا وتونس ارتفاعا في حركة الدخول والمغادرة بعد إغلاق معبر رأس جدير الذي يعد الأكثر حركة.

اتفاق بين الجانبين

ويؤكد المتحدث باسم معبر رأس جدير الحدودي حافظ معمر أن الجانب الليبي اتفق مع نظيره التونسي على فتح ممرات أخرى إضافية لتسهيل حركة المسافرين بين الطرفين إضافة إلى فتح أكشاك جديدة لتسجيل السيارات حتى لا يحدث تأخير في عملية الدخول.

ويضيف المسؤول الليبي في تصريح لـ "أصوات مغاربية " أن من بين المشاكل العالقة التي اتفق على معالجتها "عدم مماطلة المسافرين الليبيين بحجة وجود تشابه للأسماء من الجانب التونسي، مما يضطر المسافرين إلى البقاء لساعات طويلة في الانتظار".

ويوضح معمر أن هناك بعض المشاكل العالقة تحتاج لأمور فنية لحلها، مثل تسجيل السيارة على جواز السفر حيث اتفق على إيجاد حلول لها لاحقا.

ويشير معمر إلى أن لجنتي البلدين اتفقتا على الاجتماع مجددا بعد فتح معبر رأس جدير لمدة 15 يوما من أجل مناقشة أي مشاكل قد تطرأ على النقاط المتفق عليها بين الجانبين الليبي والتونسي.

فتح ممرات جديدة

ويؤكد مدير مصلحة شؤون الجوازات والجنسية جمعة غريبة أن الجانب الليبي اتفق مع الجانب التونسي على فتح خمسة ممرات للمواطنين وثلاثة ممرات لتسجيل السيارات في المعبر.

ويوضح المسؤول بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق أن الجانب التونسي متجاوب لإزالة العراقيل التي تواجه المواطنين في معبر رأس جدير الحدودي.

ودعا غريبة إلى الاستمرار في بذل الجهود التي تدل على أن مسؤولي البلدين يسعون إلى تقديم التسهيلات للمواطنين من الجانبين.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG