رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مسيرة ضد 'الإسلاموفوبيا' في باريس.. ولوبان ترد


متظاهرة ترفع لافتة كتب عليها "حجابي اختياري"

تجمع الآلاف من المتظاهرين، الأحد، وسط باريس في مسيرة حاشدة ضد الإسلاموفوبيا وسط تعبئة كبرى، واستجابة لدعوة مئات الشخصيات والمنظمات في فرنسا من تيارات سياسية وفكرية مختلفة.

وانطلقت المسيرة من "محطة الشمال" في باريس تجاه ساحة الأمة لتجوب أحياء عدة وسط العاصمة الفرنسية.

وحمل المحتجون شعارات تدعو لـ"وقف الكراهية تجاه الإسلام والمسلمين" ورفض أشكال التمييز والعنصرية تجاههم في فرنسا.

وندد المشاركون بما اعتبروه "سياسات ممنهجة لتشويه صورة المسلمين وعزلهم داخل المجتمع"، كما انتقدوا تعامل وسائل الإعلام الفرنسية مع المواضيع المتصلة بالمسلمين وتمثيليتهم داخلها.

وعرفت هذه المسيرة ردود فعل متباينة قبل انطلاقها من شخصيات سياسية كبرى في فرنسا، إذ حصلت على دعم تيارات ومنظمات يسارية أبرزها حزب "فرنسا المتمردة" على لسان جان لوك ميلانشون، وكذا "الكونفدرالية العامة للشغل" أكبر منظمة نقابية في فرنسا.

في المقابل، انتقدت زعيمة اليمين المتطرف "التجمع الوطني"، مارين لوبان، المسيرة، معتبرة أن "كل الذين سيتوجهون إلى هذه التظاهرة سيكونون شركاء للإسلاميين، أي الذين يدفعون في بلدنا بأيديولوجيا استبدادية تهدف إلى محاربة قوانين الجمهورية الفرنسية".

وتأتي المسيرة بعد أيام من هجوم على مصلين في مسجد بمدينة "بايون" (جنوب غرب فرنسا)، وفي سياق جدل دائر حول مسألة الحجاب والعلمانية داخل البرلمان وفي وسائل الإعلام الفرنسية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG