رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رسميا.. 17 نوفمبر تنطلق الحملة الانتخابية لرئاسيات الجزائر


تنطلق الحملة الانتخابية للاستحقاقات الرئاسية بالجزائر، المزمع إجراؤها بتاريخ 12 ديسمبر المقبل، يوم 17 نوفمبر الجاري، وفق ما أكدته الإذاعة الرسمية.

وتضم القائمة النهائية للمترشحين إلى هذه الانتخابات كلا من رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، مرشح حزب طلائع الحريات علي بن فليس، رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، والأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي.

ومباشرة بعد إعلان المجلس الدستوري عن أسماء المترشحين لهذه الانتخابات، شرع هؤلاء في الترويج لمشاريعهم الانتخابية من خلال عقد مؤتمرات صحافية.

وتجري الانتخابات الرئاسية الجزائرية في سياق مختلف عما كان يجري في السابق، بالنظر إلى استمرار الحراك الشعبي لشهره التاسع، والذي يرفض نشطاؤه إجراء هذا الاستحقاق ويطالبون بتأجيله.

وتوكل مهام مراقبة الحملة الانتخابية والإشراف على سير الانتخابات إلى غاية الإعلان عن نتائجها إلى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، المشكلة من بعض الشخصيبات السياسية وكذا بعض النشطاء والأساتذة الجامعيين.

وأكد وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، حسن رابحي، بحر الأسبوع الماضي، أنه تم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان إجراء الانتخابات في "أحسن الظروف".

  • المصدر: الإذاعة الجزائرية + أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG