رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب 'الأموال المنهوبة'.. تبون يثير الجدل بالجزائر


المترشح للرئاسيات الجزائرية عبد المجيد تبون

قال المترشح للرئاسيات الجزائرية، عبد المجيد تبون، إن لديه خطة لاسترجاع كل الأموال التي تم نهبها من الجزائر.

وأكد خلال استضافته في برنامج تلفزيوني أن "قيمة الأموال المختلسة من الخزينة العمومية، خلال السنوات السابقة، تتجاوز بكثير مبلغ 10 ملايير دولار"، كما أنه يعرف بالتحديد أماكن تواجدها.

ورفض تبون الإجابة عن سؤال يتعلق بالكيفية التي سيلجأ إليها من أجل استرجاع هذه الأموال بحجة أن "ذلك سيفضح ويكشف الخطة التي ينوي اتباعها لاسترجاعها".

وكان عدد من المسؤولين الجزائريين قد تطرقوا إلي نفس المسألة من قبل، لكن دون أن يقدموا على خطوات عملية لاسترجاع هذه الأموال في ظل الجدل الذي أثاره خبراء قانونيون بخصوص الإجراءات التي يجب اتباعها، كون الأموال المذكورة مودعة في مؤسسات مصرفية أجنبية، ما يتطلب خوض "معركة قضائية" لإنجاح هذا المسعى.

وقد أثارت تصريحات المترشح للرئاسيات الجزائرية ردود فعل مختلفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب أحد المعلقين "تصريحات تبون صادمة. إذا كان يعرف مكان تواجد الأموال فلماذا لا يخبر الجهات القضائية ليتم استرجاعها".

أما مدون آخر فقد أشار إلى أن "عبد المجيد تبون يصرح أنه يستطيع استرجاع الأموال الخيالية المنهوبة، وأنه يعلم مكانها، وهذا ما يعتبر تسترا على جريمة اختلاس أموال".

في حين رأى نشطاء آخرون أن ما صرح به المترشح عبد المجيد تبون "يؤكد على ثقة الأخير بنفسه".


  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG