رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اتهموهم بـ'الولاء للعسكر'.. طلاب الجزائر غاضبون من القضاة!


من مظاهرات 'ثلاثاء الطلبة' بالجزائر

رفع المتظاهرون من الطلبة الثلاثاء شعارات غاضبة ضد القضاة، عقب النطق بأحكام السجن في حق حاملي الراية الأمازيغية ليلة البارحة.

أصدرت محكمة الجنح بسيدي امحمد بوسط الجزائر العاصمة ليل الاثنين الثلاثاء، أحكاما بالسجن 12 شهرا منها ستة نافذة ضد 22 متظاهرا بتهمة "المساس بسلامة وحدة الوطن" بعد رفع الراية الأمازيغية خلال التظاهرات التي تشهدها الجزائر منذ تسعة أشهر، بحسب اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين.

وردّد الطلبة في مسيرات الثلاثاء الـ38 من عمر الحراك الطلابي، شعارات تتهم القضاة بـ"الولاء لقائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح".

وسار الطلبة وسط أهم الشوارع الرئيسية للعاصمة، نحو ساحة البريد المركزي، مردّدين شعارات "دولة مدنية ماشي عسكرية"، وأخرى رافضة للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم.

كما خرج الطلبة في مسيرة بعاصمة الغرب الجزائري وهران، رفعوا أثناءها شعارات تطالب بدولة "مدنية وجزائر حرة ديمقراطية".

بينما خرج مئات المتظاهرين من طلبة جامعتي البويرة وبجاية بمنطقة القبائل، مندّدين بالأحكام الصادرة بحق معتقلي الراية الأمازيغية، مطالبين بالإفراج عنهم.

ويسعى رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح منذ عدة أشهر إلى تهدئة الحركة الاحتجاجية وفرض انتخابات رئاسية تأتي بخليفة لبوتفليقة.

وحدد 12 ديسمبر تاريخاً لهذه الانتخابات التي ترفضها الحركة الاحتجاجية وتطالب بإنشاء مؤسسات انتقالية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG