رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. احتجاج في مهرجان خطابي لبن قرينة بتندوف


رئيس حركة البناء الوطني والمترشح للرئاسيات الجزائرية عبد القادر بن قرينة

نشر مدونون جزائريون اليوم فيديو لاحتجاجات نظمها مواطنون بولاية تندوف خلال التجمع الشعبي الذي أقامه، اليوم، رئيس حركة البناء الوطني والمترشح للرئاسيات الجزائرية عبد القادر بن قرينة.

ووجه المحتجون انتقادات لاذعة للأخير، واتهموه بـ"خيانة الحراك الشعبي"، كما عبروا عن رفضهم إجراء الانتخابات الرئاسية شهر ديسمبر المقبل.

وردد المواطنون الذين شاركوا في هذه الاحتجاجات شعارات: "لا توجد انتخابات مع العصابات"، و"بن قرينة هرب"، فيما ظلت مصالح الأمن تطوق المكان، وتمنع المحتجين من الاقتراب من المكان الذي احتضن لقاء حركة البناء الوطني.

ونشط المترشح عبد القادر بن قرينة، اليوم، تجمعا شعبيا بولاية تندوق، جنوب غرب الجزائر، استعرض فيه مواقف حزبه من الأزمة التي تعرفها البلاد، وبعض المحاور من مشروعه الانتخابي.

ويبدي العديد من المواطنين رفضهم لإجراء الانتخابات الرئاسية، ما قد يعرض المترشحين في هذه الاستحقاقات لصعوبات كبيرة خلال الحملة الانتخابية التي ستنطلق بتاريخ 17 نوفمبر المقبل.

وسيتنافس على الرئاسيات الجزائرية 5 مترشحين هم رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، مرشح حزب طلائع الحريات علي بن فليس، رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، والأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG