رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أثار غضبا بالمغرب.. تعنيف امرأة مقعدة بسبب تذكرة 'ترام'!


صورة الواقعة

أثارت صور تعنيف سيدة مقعدة بالرباط، حاول مراقب شركة الترام إخراجها من عربة تربط بين مدينتي سلا والرباط، موجة غضب كبيرة على المنصات الاجتماعية بالمغرب.

وانتشرت الثلاثاء صور السيدة التي تستخدم كرسيا متحركا وهي ملقاة على الأرض بعدما حاول مراقب القاطرة جرها خارجا، بسبب عدم توفرها على تذكرة.

الحادث أثار موجة استنكار واسعة من طرف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انتقدوا تعامل المراقب مع السيدة التي تعاني من مشاكل صحية تعيقها عن المشي، معتبرين أن هذا التصرف "يحط من كرامة السيدة وجميع المغاربة".

وفضلا عن مشاكلها الصحية، تعاني السيدة التي سبق لـ"أصوات مغاربية"، أن نقلت قصتها، من ظروف اجتماعية صعبة، إذ تعمل حارسة للسيارات نهارا في أحد أحياء العاصمة الرباط، لإعالة أسرتها.

وتقدم وسائل النقل العمومية في المغرب عادة تسهيلات لصالح الأشخاص في وضعية إعاقة وذوي الاحتياجات الخاصة، إذ غالبا ما يتم إعفاؤهم من أداء تذاكر الحافلات أو يستفيدون من تخفيضات.

ووصف نشطاء ما بدر عن مراقب شركة الطرامواي بالتصرف "المهين"، الذي يستوجب، بحسبهم اتخاذ إجراءات تأديبية في حقه، مع تقديم اعتذار للسيدة.

من جانبها، وأمام اتساع رقعة الغضب بشأن الموضوع، أعلنت شركة 'طرامواي الرباط-سلا'، شجبها للحادثة.

وقالت الشركة في بيان، إن المراقب أظهر سلوكا "غير حضاري ولا يحترم الإجراءات المعتمدة".

وأضافت الشركة أنها "تجري تحقيقا في الإجراءات التأديبية التي سيتم اتخاذها وفقا لأنظمة العمل"، مؤكدة أنها ستبذل "كل الجهود لجعل ما حدث استثنائيا ومعزولا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG