رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إثر 'وعود مسؤولين'.. الزفزافي يعلق إضرابه عن الطعام!


متضامنون مع المعتقلين من شطاء حراك الريف - أرشيف

في تفاصيل جديدة بخصوص وضعية معتقلي حراك الريف داخل أسوار السجن، كشف والد المعتقل ناصر الزفزافي، عن زيارة مسؤولين لابنه داخل زنزانته من أجل إقناعه بتوقيف الإضراب عن الطعام، الذي يخوضه المعتقلون منذ أيام عقب اتخاذ "إجراءات تأديبية في حقهم"، منها وضعهم في زنازين انفرادية.

وأوضح أحمد الزفزافي في تدوينة نشرها عبر حسابه على فيسبوك، أن ابنه اشترط توقيف ما وصفه بـ"الإجراء التعسفي" المتمثل في وضعه رفقة باقي المعتقلين في زنازين انفرادية، مطالبا بإعادة تجميعهم في ظروف لائقة بالكرامة وتحترم ما تكفله المواثيق الدولية.

المعطيات التي حصل عليها والد ناصر الزفزافي عبر محادثة هاتفية أجراها مع ابنه من داخل السجن، أكدها شقيق معتقل آخر في الملف وهو نبيل أحمجيق، في تدوينة نشرها هو الآخر عبر منصة فيسبوك مساء الثلاثاء.

وأفاد محمد أحمجيق، نقلا عن أخيه من داخل الزنزانة أنه تم تعليق الإضراب المفتوح عن الطعام بعد توقيف مندوبية السجون لعقوبة "الكاشو" بحقهم، مضيفا أنه حصل على تأكيد من شقيقه على تنفيذ المسؤولين لمطلب جمع المعتقلين في ظروف مناسبة.

ويسعى كل من أحمد الزفزافي ومحمد أحمجيق إلى التأكد مباشرة من وضعية المعتقللاين، إذ شددا معا على ضرورة الانتظار من أجل استجلاء حقيقة الوضعية الراهنة عبر القيام بزيارة للمعتقلين، مطالبين مندوبية السجون بالسماح لهم بذلك.

وكانت أسرة زعيم حراك الريف، قد تحدثت في وقت سابق عن تعرض معتقلين على خلفية الحراك، في مقدمتهم ناصر الزفزافي لـ"التعذيب داخل السجن"، وهو ما نفته في وقت سابق، مندوبية السجون في بيان للرأي العام.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG