رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. اعتقال 30 من المناهضين للرئاسيات


إحدى مظاهرات الحراك الشعبي في الجزائر - أرشيف

أوقفت مصالح الأمن بولاية عنابة (شرق الجزائر)، 30 شخصا في احتجاجات اليوم الرافضة لإجراء الانتخابات الرئاسية، بحسب ما أكدته وسائل إعلام محلية.

ونشر مدونون مقاطع فيديو تظهر تجمع عشرات المواطنين بـ"ساحة الثورة"، وهم يرفعون شعارات تدعو جميعها إلى "ضرورة تأجيل الانتخابات الرئاسية"، المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل.

وذكر نشطاء من ولاية عنابة أن الوقفة الاحتجاجية جاءت "للرد على مسيرات أخرى نظمها اتحاد العمال الجزائريين تساند المسار الانتخابي في الجزائر".

ولحد الساعة لم يتأكد إذا كانت المصالح الأمنية بهذه المدينة قد أخلت سبيل المعتقلين أم أنها قررت تحويلهم على الجهات القضائية.

وهذه أول مرة يتم فيها توقيف مواطنين بسبب إعلانهم رفض تنظيم الانتخابات الرئاسية في الجزائر، مع العلم أن أغلب إجراءات التوقيف التي طالت النشطاء الآخرين كانت بسبب الراية الأمازيغية، أو تصريحات حول المؤسسة العسكرية.

وكانت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة قد أصدرت، منذ يومين، أحكاما بالحبس ضد 22 ناشطا تم اعتقالهم خلال مسيرات الحراك الشعبي، في حين تم اليوم تبرئة 5 نشطاء آخرين.

وتجاوز عدد النشطاء الذين تم توقيفهم، منذ انطلاق الحراك الشعبي، 180 شخصا بحسب ما أكده رئيس اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتلقين في تصريح سابق لـ"أصوات مغاربية".

يذكر أنه من بين المعتلقين شخصيات سياسية وجامعية وتاريخية معروفة لم يتم بعد تحويل ملفاتها على العدالة للفصل فيها.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG