رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أمنيستي: اعتقال مغني الرابّ المغربي الگناوي 'اعتداء صارخ'


مغني الراب الكناوي

أدانت منظمة العفو الدولية 'أمنستي'، الأربعاء اعتقال مغني راب مغربي بسبب شريط فيديو نشره على الإنترنت، اعتبرته السلطات، إساءة في حقها.

ووصفت أمنيستي الدولية في بيان اعتقال ومحاكمة المغني المغربي المعروف باسم "الكناوي" بـ"الاعتداء الصارخ" على الحق في حرية التعبير.

الكناوي، الذي خلق الحدث قبل أيام بإصداره شريطا غنائيا ينتقد السلطات بعنوان "عاش الشعب" برفقة مغنيين اثنين، يرتقب أن تنطلق أولى جلسات محاكمته في 14 من نوفمبر الحالي.

وقالت المنظمة الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان عبر العالم، إن الفنان المغربي سيواجه عقوبة سجنية تصل إلى مدة عامين، مع دفع غرامة مالية تقدر بحوالي 500 دولار أميركي.

وكانت السلطات قد وجهت للكناوي، الذي ينحدر من مدينة سلا (قرب العاصمة الرباط) تهما تتعلق بـ"إهانة" موظفين عموميين وهيئات عامة عبر شريط فيديو آخر لا علاقة له بالشريط الغنائي.

وأوضحت مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، هبة مرايف، أن اعتقال مغني الراب المغربي يعد بمثابة "اعتداء مروع على حرية التعبير"، معتبرة أن عقابه يأتي فقط "لتعبيره عن آرائه بخصوص الشرطة والسلطات المغربية".

وطالبت المسؤولة الحقوقية، بإطلاق سراح الكناوي، المعتقل منذ أسبوعين، بشكل فوري مع إسقاط جميع التهم الموجهة إليه في هذه القضية، التي وصفتها بـ"المثيرة للسخرية".

وكان المعني المغربي قد تصدر الترند المغربي قبل أيام، بعدما تجاوز شريطه الغنائي "عاش الشعب" عتبة 13 مليون مشاهدة في ظرف نحو أسبوعين.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG