رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

شرفي: الإمكانيات متوفرة للسير الحسن للحملة الانتخابية بالجزائر


محمد شرفي رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، اليوم الخميس، أن "كل الإمكانيات التكنولوجية والبشرية متوفرة لضمان السير الحسن للحملة الانتخابية الخاصة برئاسيات 12 ديسمبر المقبل".

وقال شرفي للصحافة عقب معاينته لمختلف استوديوهات التسجيل السمعية والبصرية المخصصة لتقديم برامج وخطابات المترشحين الخمسة خلال الحملة الانتخابية إن "كل هذه الوسائل المسخرة من شأنها ضمان العدل والإنصاف بين كافة المترشحين في تغطية خطاباتهم ونشاطاتهم".

وأشار المصدر ذاته إلى أن ذلك سيضمن "الاختيار الحر" للناخبين لكونه سيسمح لهم بـ"الاطلاع التام" على برنامج وخطاب المترشح الذي سيختارونه لمنصب رئيس الجمهورية.

وتنطلق الحملة الانتخابية الخاصة بالرئاسيات يوم الأحد المقبل، في حين سيُلزم جميع المترشحين بالتوقيع على "ميثاق أخلاقيات الممارسات الانتخابية" بعد غد السبت.

وتصمنت هذه الأرضية التي أعدتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات مجموعة من الضوابط والقواعد المسيرة للحملة الانتخابية، وسيكون جميع المترشحين وممثليهم ملزمين باحترامها، بحسب ما أكده الناطق الرسمي باسم هذه الهيئة في تصريحات صحافية.

وكان بعض المترشحين قد شرعوا، بحر الأسبوع الجاري، في التسويق للخطوط العريضة لبرامجهم الانتخابية والحلول التي يقترحونها للخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد.

ويتنافس على الانتخابات الرئاسية 5 مترشحين، اثنان منهما هما علي بن فليس وعبد العزيز بلعيد سبق لهما المشاركة في رئاسيات سابقة، في حين يخوض البقية أول تجربة لهم.

  • المصدر: الإذاعة الجزائرية - أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG