رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

3 قتلى جرّاء سقوط قذائف عشوائية جنوب طرابلس


قصف لطائرة تابعة لحفتر على جنوب العاصمة طرابلس (أرشيف)

ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين جراء سقوط القذائف المدفعية في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس، الخميس، إلى ثلاثة.

وقتل مواطن ليبي بعد سقوط قذيفة على منزله في حي الزهور بمنطقة صلاح الدين جنوب العاصمة، واتهمت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية الحكومية قوات خليفة حفتر بالمسؤولية عن قصف المنطقة.

وكانت مصادر محلية أكدت لقناة الحرة أن شخصين آخرين قتلا نتيجة القذائف العشوائية، التي سقطت في منطقتي قصر بن غشير ومنطقة صلاح الدين خلال الساعات الماضية.

واتهمت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية قوات خليفة حفتر أيضا، بتصفية ثلاثة مدنيين في الطريق الساحلي شرق العاصمة الليبية بعد تسلل مجموعة مسلحة موالية لحفتر إلى منطقة القربولي.

في المقابل، نفى الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات قوات الجيش الوطني الليبي خالد المحجوب، الأنباء التي نشرتها قوات الحكومة وقال في تصريح لقناة الحرة إن القوات التابعة لحكومة الوفاق "تختلق أخبارا لتشويه صورة الجيش"، مبينا أن مقاتلي الحكومة استهدفوا منطقة حي الزهور، بعد رفض سكان المنطقة الخروج منها، حسب تعبيره.

وأكد مصدر محلي أن عدة عائلات ليبية نزحت من بعض المناطق الواقعة في جنوب العاصمة الليبية طرابلس سيما في منطقة صلاح الدين، بعد تصاعد وتيرة القصف الصاروخي للمنطقة.

واندلعت مواجهات مسلحة عنيفة خلال الساعات الماضية في المناطق الجنوبية من العاصمة الليبية طرابلس بين قوات الجيش الوطني، الذي يقوده خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا.

وأفاد سكان في ضواحي طرابلس لقناة الحرة بسقوط عدة قذائف عشوائية جراء مواجهات في مناطق صلاح الدين وقصر بن غشير وعين زارة جنوب طرابلس.

وسمعت أصوات المواجهات المسلحة والانفجارات العنيفة في مختلف مناطق العاصمة الليبية طرابلس بسبب استخدام الأسلحة الصاروخية والمدفعية في محاور القتال جنوب طرابلس، بحسب روايات السكان.

  • المصدر: مرسل قناة الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG