رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المرابطون والأسود.. الكفة تميل لهذا الطرف تاريخيا


لاعب كرة قدم

في دربي مغاربي يحتضنه ملعب مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط مساء اليوم، يلتقي المنتخبان المغربي والموريتاني برسم الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2021 المرتقب خوضها في الكاميرون.

ويستهل المنتخبان معا مشوارهما في التصفيات اليوم للتنافس على بطاقتي عبور نحو العرس القاري، في مجموعة تضم كل من منتخبي أفريقيا الوسطى وبوروندي.

وفي أول ظهور رسمي لهما معا بعد أمم أفريقيا مصر 2019، يسعى "المرابطون" إلى تأكيد تطور أدائهم وتحقيق نتيجة إيجابية من خلال خطف نقطة على الأقل من الرباط، فيما يسعى "أسود الأطلس" إلى استعادة عافيتهم مع المدرب الجديد وحيد حليلوزيتش، بعد انتكاسة الخروج من الدور الثاني في الـ"كان" الأخيرة.

ورغم القرب الجغرافي بين البلدين، لا يحتفظ التاريخ بين صفحاته على الكثير من المباريات الرسمية أو الودية بين الطرفين، إذ سبق لهما خوض 9 مباريات فقط، مالت الكفة فيها لصالح أسود الأطلس، مع تفوق واضح بلغة النتائج المسجلة.

وتعود أول مباراة بين المنتخبين الجارين إلى سنة 1976 ضمن منافسات الألعاب العربية الخامسة، التي احتضنتها سوريا، حين تفوق أسود الأطلس بنتيجة هدفين مقابل لا شيء.

وعرفت باقي المباريات التي لعبت في إطار منافسات تصفيات كأس الأمم الأفريقية وكأس العالم، إلى جانب المباريات الودية تفوقا واضحا للمغاربة، إذ فازوا في 8 من أصل 9 مباريات، فيما انتهت واحدة فقط بالتعادل، سنة 1979 ضمن تصفيات "كان" 1980.

وبلغة الأرقام، عرفت آخر مواجهة جمعت بين الطرفين في إطار مباراة ودية أجريت بالمغرب، أكبر حصة تهديفية، إذ آلت لأسود الأطلس بنتيجة 5 أهداف مقابل لا شيء.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG