رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جام وجبارة.. تمرّد على الحدود بالفنّ!


جام وجبارة وسط العاصمة الجزائرية

"اعبر الحدود" (​s​ ..(Passer les frontièreأغنية مشتركة بين فنانين من الجزائر والمغرب تُضاف إلى سجلّ الأغاني المتمرّدة على سياسة الحدود المغلقة بين البلدين، التي تدخل عامها الخامس والعشرين.

الأغنية التي تنتمي إلى طابع "الغناوة" أدّاها الشّابّان "جام" و"جبارة" وصُورت في المغرب والجزائر.

تقول كلماتها "يا جميل (جام) يا جبارة.. دير روحك هبيل وباسي لي فرونتيير" أي "يا جميل يا جبارة تقمّص شخصية مجنون واعبر الحدود".

ويريد الفنّانان القول إنهما على استعداد للتحوّل إلى مجنونين من أجل أن يتمرّدا على الحدود المغلقة بين البلدين.

وتتوالى كلمات الأغنية لتقرع بقوة على الجدران المغلقة بين البلدين محاولة تمزيق الأسلاك الشائكة في منطقة بين لجراف وعند معبر زوج بغال.

تقول الكلمات "خاوة خاوة فالمرّ والحلاوة.. ياك حنا سَوا ما بيناتناش عداوة.. دوز علحديد نفرحوا سوا.. تاريخ هذا فوق العادة.. كتبوه رجال بدم الشهداء.. مزال تصفى فالسما الغيام.. تريب الحيطان تزهى ليام.. شعلنا قنديل فظلام الليل.. عمر طويل ما دوزنا قليل.. نلقو لحرار بحكمة وسرار.. فمراح الدار ما تكون سوار.."

وتسترسل الكلمات وتتصاعد قوتها عندما تتلُو ما يجمع الشعبين لسانا وعادات وتاريخا، فتقول "لسان واحد داوي بحال.. عربي أمازيغي صحراء وجبال.. عاشوا الجدود وما خلاّو حدود.."

وحمل فيديو الأغنية، المصوّر وسط المواطنين في شوارع البلدين، رسالة كبيرة في بدايته ونهايته، حيث يبدأ المشهد بطفلين يلتحفان رايتي البلدين وهما يشاهدان الهدف الحاسم الذي سجله لاعب المنتخب الجزائري لكرة القدم رياض محرز في مواجهة نيجيريا في الوقت بدل الضائع في منافسات كأس أفريقيا، وهو الهدف الذي أهّل الجزائر إلى المبارة النهائية.

ويختتم الفيديو بالطفلين اللذين ظهرا في البداية، وهذه المرة يستديران إلى الكاميرا وترتسم على وجهيهما ابتسامة كبيرة، بينما تعلوا أصوات الجماهير في الخلفية فرحا بهدف محرز ويتصافح الطفلان بحرارة.

وفي الختام وشّح الفنّان الأغنية المصوّرة بعبارة "حدود الأرض تحاصر الأجساد لكن تعجز عن منع الأرواح وهي تعانق بعضها في مدارج الأفلاك".

ولقيت الأغنية تفاعلا على شبكات التواصل ومن وسائل إعلام، فكتبت صحيفة بيان اليوم المغربية "الفنانان الموسيقيان جبارة ودجام يدعوان لتجاوز الحدود".

وتداولت صفحات التواصل الاجتماعي وناشطون في البلدين الأغنية بشكل كبير.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG