رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'مكانش انتخابات يا العصابات'.. مظاهرات 'تصعيديّة' بتلمسان


من مظاهرات 'الحراك' في الجزائر

خرج السبت مئات المتظاهرين بتلمسان غرب الجزائر، في مسيرة حملت شعار "التصعيد"، لمناهضة الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم.

وانطلقت المسيرة من ساحة البلاص، وسط المدينة بمشاركة شباب ونسوة وشيوخ، ردّدوا شعارات مناوئة لرموز النظام، ورافضة للانتخابات الرئاسية.

كما رفع المتظاهرون في شارع قلعة المشور شعار "الجيش، الشعب.. خاوة خاوة"، وجابت المسيرة أهم الشوارع الرئيسية، بينما توقفت للحظات أمام مقر مداومة المترشح الرئاسي علي بن بليس، ردّد خلالها المتظاهرون شعار "مكانش الانتخابات يا العصابات".

وقال الناشط بحراك تلمسان، أمير بن حميدات لـ"أصوات مغاربية"، إن المسيرة عرفت "مشاركة نحو 500 شخص".

ويعتقد المتحدث أن "وقت التصعيد آن اوانه"، تزامنا مع بداية الحملة الانتخابية، "المرفوضة شعبيا، والفاقدة للشرعية"، مضيفا أن "المدينة ستشهد يوم الأحد مجيء أول مرشح، ولذلك وجبت التعبئة من أجل منع مجيئهم إلى هنا".

ويقيم علي بن فليس يوم الأحد، أول تجمع له خلال الحملة الانتخابية التي يفتتحها من تلمسان.

ولم تسجل أي اعتقالات في صفوف المتظاهرين الذين خرجوا اليوم للاحتجاج على غير العادة.

وتُعرف مدينة تلمسان بأنها مسقط رأس معظم رموز نظام بوتفليقة، إضافة إلى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG