رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. المترشحون للرئاسيات يوقعون ميثاقا لـ'أخلاقيات الحملة'!


المترشحون للرئاسيات إلى جانب رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات خلال التوقيع على ميثاق الأخلاقيات

وقّع المترشحون الخمسة للرئاسيات المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، السبت ميثاقا لـ"أخلاقيات الحملة الانتخابية".

الميثاق الذي أعدته السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، يضم "المبادئ التوجيهية والممارسات الخاصة، التي تشكل إطار السلوك الأخلاقي المنتظر من الفاعلين والأشخاص المشاركين في العملية الانتخابية".

وتعهد موقعو الميثاق بـ"الامتناع عن الإدلاء بأي تصريحات تنطوي على تشهير وشتائم وإهانات تجاه مرشح آخر أو طرف في العملية الانتخابية وبأي تصريحات أخرى مغلوطة".

ووقّع على الميثاق كل من رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، و المترشحون الخمسة لرئاسة الجمهورية، وهم عبد العزيز بلعيد وعلي بن فليس و عبد القادر بن قرينة و عبد المجيد تبون و عز الدين ميهوبي.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ البلاد يوقع فيها مرشحون للانتخابات وثيقة مماثلة بهدف ضمان حسن سير الحملة الانتخابية.

و قال رئيس سلطة الانتخابات، إن هذا الميثاق "تم إعداده بعد مشاورات بيننا حول المبدأ و المضمون".

وأضاف محمد شرفي أن توقيعه يعتبر "شهادة على التزامنا جميعا في مسعى المساهمة لبروز الدولة التوافقية، المبنية على حرية الاختيار لكل شخص في جميع المناسبات، و كلما اقتضى الأمر".

وشهدت الجزائر الجمعة تظاهرات احتجاج أسبوعية مستمرة منذ فبراير 2019، ويرفض المحتجون الانتخابات الرئاسية التي يقولون إن غايتها إعادة إنتاج النظام السابق.

وتبدأ الحملة الانتخابية الأحد وتستمر 25 يوما.

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG