رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الوفاق لمحكمة لاهاي: سنحاكم نجل القذافي في ليبيا


سيف الإسلام القذافي (أرشيف)

عبرت وزارة العدل التابعة لحكومة الوفاق الليبية عن تشبثها بمحاكمة سيف الإسلام القذافي في ليبيا وليس في المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي، مؤكدة "تمسكها بالسيادة المطلقة للدولة الليبية وحقها الحصري في ملاحقة مواطنيها عما ينسب إليهم من تهم أمام قضائها الوطني".

وأضافت الوزارة في بيان أنها "لا تقبل أبدا التسليم باختصاص أي قضاء آخر بمحاكمة أي مواطن ليبي مهما كانت توجهاته السياسية".

وأشارت إلى أنها "نازعت القضاء الدولي في قضية عبد الله السنوسي (..) واستطاعت أن تخرج من هذا النزاع باعتراف من محكمة الجنايات الدولية بقدرة القضاء الوطني على محاكمة السنوسي محاكمة عادلة".

وأكدت الوزارة اختصاصها في محاكمة القذافي والنظر في التهم المنسوبة إليه، مشددة على أنه "إذا كان دفاع سيف القذافي جادا في طرحه ويؤمن فعلا باستحقاق موكله العفو العام عليه أن يدفع به أم القضاء الوطني ويثبت توافر شروط منح العفو لموكله باعتباره السلطة الوحيدة المختصة بتطبيق أحكام هذا القانون".

وبشأن حضورها جلسة الاستئناف الخاصة بسيف الإسلام، الأربعاء الماضي، قالت الوزارة "لم يخرج الحضور الليبي أمام المحكمة عن هذه الثوابت في الحديث عن أزمة تسليم سيف الإسلام وتأكيد لاختصاص القضاء الليبي" في قضية القذافي.

وأعلنت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بن سودة، مطلع الشهر الجاري في مجلس الأمن، أن المحكمة تعتقد أن سيف الإسلام موجود في الزنتان في جنوب غرب ليبيا.

وقالت بن سودة إن لدى مكتبها "معلومات ذات مصداقية" حول المكان الذي يوجد فيه حاليا ثلاثة مشتبه بهم صدرت بحقهم منذ فترة طويلة مذكرات توقيف عن المحكمة الجنائية الدولية، وأحدهم نجل القذافي.

وأضافت أن "المشتبه بهم الثلاثة متهمون بارتكاب جرائم دولية خطيرة، من ضمنها جرائم حرب وتعذيب ومعاملة قاسية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم أخرى"، رافضة أن يكون مصيرهم "الإفلات من العقاب".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG