رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

موريتانيا.. حزب 'تواصل' يوافق على الحوار مع النظام


رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية محمد محمود ولد سيدي

قال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل"، محمد محمود ولد سيدي، إن حزبه مستعد للحوار من موقع المعارضة مع نظام الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

ودعا الرئيس الموريتاني في وقت سابق أحزاب المعارضة إلى "المشاركة في حوار وطني لتقريب وجهات النظر بين المعارضة والموالاة".

ورحب محمد محمود ولد سيدي، خلال مهرجان جماهيري للحزب ليلة السبت-الأحد في نواكشوط، بـ"النفس الانفتاحي الجديد على المعارضة، رغم ما شاب ما بعد الانتخابات من احتقان كاد أن يخرج عن السيطرة".

وتابع: "تواصل" يتشرف أن يكون شريكا إستراتيجيا في الإصلاح من موقعه في قيادة المعارضة. مستعدون لمشروع موريتاني يجمع ولا يفرق، يبني ولا يهدم، يتكامل فيه الإصلاح بين قوى السلطة وقوى المعارضة.

وأردف: في هذا السياق، "تواصل" يهيئ لإخراج وثيقة تحدد رؤيته لمستقبل الإصلاح السياسي من وجهة نظره كحزب سياسي معارض، وفي نفس السياق يدعو لحوار وطني شامل للتعاون في تحديد رؤية موحدة للإصلاح الشامل في هذا البلد.

وأشار رئيس الحزب المحسوب على التيار الإسلامي إلى أن من مطالب الحزب الأساسية أن "تقوم السلطات العليا بالكشف عن حقيقة ثروتنا المرتقبة وما هي أنواع الصفقات التي تتخذ لاستخراج هذه الثروة".

ودعا الحزب أيضا إلى "تفعيل الحريات ومنح الجميع حقوقهم التي يتمتعون بها وسن قوانين تجرم التمييز العنصري".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG