رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

احتجاجات ليلية ضد الانتخابات في الجزائر العاصمة


مسيرة ليلية ضد الانتخابات بالجزائر العاصمة

شرع مواطنون في مسيرات احتجاجية بالجزائر العاصمة ليلة الأربعاء، انطلقت من شارع العربي بن مهيدي وحي باب الواد الشعبي، وساحتي موريس أودان والبريد المركزي، اعتراضا على الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل.

وأظهرت فيديوهات بثها نشطاء وشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال ناشروها إنها لاحتجاجات الليلة، أعدادا غفيرة من الشباب يهتفون ضد الانتخابات الرئاسية في نفق ساحة موريس أودان الشهير بـ "غار الحراك"، الذي سار فيه المتظاهرون لأول مرة منذ أشهر.

وردّد المتظاهرون شعارات تدعو إلى إسقاط الانتخابات الرئاسية، فيما أشار ناشطون إلى تسجيل اعتقالات في صفوف المتظاهرين.

وكان اليوم الرابع من حملة الانتخابات الرئاسية في الجزائر عرف احتجاجات ضد الاستحقاق الرئاسي المقرر يوم 12 ديسمبر المقبل.

ونظم ناشطون وقفة احتجاجية مناهضة للانتخابات الرئاسية اليوم الأربعاء أمام مقر ولاية بجاية شرق العاصمة، رّددوا خلالها شعارات مندّدة برموز النظام في الجزائر.

كما نظم ناشطون مسيرة بمدينة غليزان غرب البلاد، اتجهوا أثناءها نحو دار الثقافة التي كانت تحتضن تجمعا شعبيا للمرشح الرئاسي عبد العزيز بلعيد.

ونظم نشطاء أيضا وقفة احتجاجية أمام محكمة الوادي، جنوب شرق الجزائر اليوم، تضامنا مع أحد معتقلي الحراك الذي أُحيل على التحقيق.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG