رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تقرير: ثلث المقاولات المغربية تتفادى القروض لـ'أسباب دينية'


نحو ثلث المقاولات المغربية تتفادى اللجوء إلى قروض بنكية لـ"أسباب دينية". هذا ما تضمنته إحدى المعطيات التي كشفت عنها النتائج الأولية لبحث وطني أعدته مؤسسة رسمية يهدف إلى "فهم أنشطة المقاولات في تنوعها وتصورها للإطار الاقتصادي والاجتماعي والقانوني الذي تشتغل فيه".

ووفقا للمعطيات التي تضمنها البحث المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط، والذي استهدف مجموع المقاولات المنظمة التي تتوفر على محاسبة رسمية، فإن واحدة من كل خمس مقاولات تلجأ للتمويل الخارجي، 93% منه يأتي من قروض بنكية.

في السياق نفسه، يشير المصدر إلى أن 35% من المقاولات تقدمت بطلب للحصول على قرض من مؤسسة بنكية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وهي النسبة التي ترتفع بالنسبة للمقاولات الكبرى لتصل إلى 56%، وتنخفض لدى المقاولات الصغيرة جدا حيث لا تتجاوز 27%.

هذا حجم الشركات المدرجة في البورصات المغاربية
هذا حجم الشركات المدرجة في البورصات المغاربية

وصرح أكثر من نصف أرباب المقاولات (58%) أنهم غير راضون عن الخدمات التي تقدمها المؤسسات المالية، وخاصة المقاولات الصغيرة جدا حيث تبلغ تلك النسبة لديها 63%.

وبخصوص العراقيل التي تواجه المقاولات عند طلب قرض، فإنها تتمثل في نسبة الفائدة المرتفعة بالنسبة لـ40% من المقاولات، والضمانات المفروضة من طرف الأبناك بالنسبة لـ34% منها.

في المقابل يبرز المصدر أن نحو ثلث المقاولات وتحديدا 33% منها تتفادى اللجوء إلى القرض البنكي لـ"اعتبارات دينية".

من جهة أخرى، وعلاقة بتسيير المقاولات المشمولة بالبحث، تُظهر المعطيات أن ما يقرب من 5% من المقاولات في المغرب يسيرها أجانب، وهي النسبة التي ترتفع بالنسبة للمقاولات الكبرى لتصل إلى 15%.

وبشأن حضور النساء في التسيير، تكشف الأرقام أن 12.8% فقط من مجموع المقاولات تسيرها نساء.

وتعتبر النساء أقل حضورا في تدبير المقاولات الكبرى وذلك بنسبة لا تتجاوز 8% في مقابل 13% لدى المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG