رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

لليوم الخامس.. الاحتجاجات مستمرة بالجزائر رفضاً للرئاسيات


جزائريون يرفضون تنظيم الانتخابات الرئاسية

لليوم الخامس على التوالي استمرت حالة الشد والجذب بين المترشحين للرئاسيات الجزائرية وشريحة واسعة من المواطنين تبدي رفضها لهذا الموعد السياسي.

وشهدت العديد من المدن الجزائرية اليوم الخميس، مظاهرات ترفض إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في الشهر القادم.

ونشر عدد من المدونين فيديوهات وصورا تظهر تجمعات مختلفة تصب جميعها في هذا الاتجاه، في الوقت الذي يواصل فيه المترشحون جولاتهم عبر عدة ولايات في سياق الحملة الانتخابية التي انطلقت الأحد الماضي.

وإذا كان بعض المرشحين اختاروا مواصلة الحملة الانتخابية من الولايات الواقعة في الجنوب الجزائري، كما هو الشأن بالنسبة للمترشح عز الدين ميهوبي، فإن مرشحين آخرين لم يجدوا حرجا في الاقتراب من سكان ولايات الشمال.

ونشرت وسائل إعلام محلية شريط فيديو للمترشح عبد القادر بن قرينة الذي نزل اليوم بولاية غليزان، غرب الجزائر، وهو يحاول إقناع بعض الشباب بجدوى الانتخابات الرئاسية، إلا أنه واجه معارضة شديدة من هؤلاء الذين طلبوا منه الانسحاب من المشاركة فيها.

وعلى خلاف العادة، عاشت الجزائر العاصمة ليلة الأربعاء احتجاجات غير مسبوقة دعا إليها مجموعة من النشطاء عبر مواقع التواصل بهدف دعم الحملة الرافضة لاستحقاقات شهر ديسمبر المقبل.

مقابل ذلك، تواصل مصالح الأمن تعزيزاتها المكثفة من أجل تأمين الحملة الانتخابية، كما شنت حملة اعتقالات وسط العديد من النشطاء في ولايات مختلفة من البلاد.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG