رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قايد صالح: الشعب الجزائري عازم على الذهاب للرئاسيات


أحمد قايد صالح

قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، إن الجزائريين "شاهدوا في الواقع والميدان النية الصلبة والصادقة للقيادة العليا للجيش الوطني الشعبي بأنها منحازة كل الانحياز إلى شعبها وإلى وطنها".

واعتبر قايد صالح أن "العمق الاستراتيجي للجيش الوطني الشعبي هو شعبه، لأنه هو الوعاء البشري الذي منه نبع الجيش، وهو الغاية التي من أجلها يعمل. فالجيش الوطني الشعبي هو سليل جيش التحرير الوطني، وذلكم هو الرباط المقدس الذي أقلق كثيرا هؤلاء الأعداء".

وأضاف خلال متابعته لتدريب عسكري بالناحية العسكرية الرابعة بورقلة اليوم، أن "التفاف الشعب بالجيش يؤكد وبقوة تصميمه الثابت والعازم على الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية لـ12 ديسمبر 2019، التي يرى فيها بحسه الفطري والطبيعي المخرج الوحيد، من مثل هذه الظروف الخاصة التي تمر بها الجزائر".

وأكد قايد صالح أنه "أصبح الآن واضحا كل الوضوح من يريد للجزائر بأن تخرج من هذه الظروف التي تمر بها، ومن يريد لها الوقوع في فخ الانسداد بكل ما ينجر عن ذلك من عواقب وخيمة وغير مأمونة".

وأوضح صالح أن القيادة العليا "حرصت على أن توفر خلالها كافة موجبات الحماية، وكافة الظروف الأمنية والوقائية"، مضيفا أنها "حرصت جاهدة على أن تتم الاستجابة للمطالب الشعبية المشروعة والملحة التي من أجلها انطلقت المسيرات الشعبية السلمية والحضارية والتي تراعي المصلحة العليا للوطن".

وشدّد على أن قيادة الجيش "اتخذت كافة التدابير الأمنية الكفيلة بتأمين جميع مراحل العملية الانتخابية، فضلا عن مراعاة كافة التدابير القانونية الكفيلة بحماية صوت المواطن والمحافظة على الطابع الدستوري لهذا المسار الوطني الهام".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG