رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المتحدث باسم حكومة المغرب يتوعّد: الإساءة لا تتقادم!


المتحدث باسم الحكومة المغربية الحسن عبيابة

جدل جديد أثاره الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، الحسن عبيابة، خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المجلس الحكومي، الخميس، حين قال إن "الإساءة لا تتقادم" وهي العبارة التي أثارت موجة من ردود الفعل الغاضبة بعدما اعتبرها صحافيون بمثابة "تهديد".

عبيابة الذي جرى تعيينه وزيرا بعد التعديل الذي طال الحكومة المغربية، أكتوبر الماضي، وأُسندت إليه حقيبة وزارة الثقافة والشباب والرياضة، بالإضافة إلى مهمة الناطق الرسمي باسم الحكومة، توجه إلى الصحافيين قائلا "وضعيتي تختلف عن باقي الوزراء لأنني مسؤول عن قطاع الاتصال".

وتابع مبرزا في السياق نفسه، "يجب أن يكون صدري منفتحا ومتسعا وأتسامح مع الجميع وأترك المجال للضمير"، قبل أن يستدرك قائلا "ولكن الإساءة لا تتقادم أبدا وهذه مسألة مهمة"، وهي العبارة التي اعتبرها صحافيون مغاربة بمثابة "تهديد" و"وعيد" للصحافيين الذين ينتقدون الوزير.

وقد خلفت عبارة "عبيابة" موجة من ردود الفعل الغاضبة بين كثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي خاصة من الصحافيين، فكتب الصحافي بجريدة 'أخبار اليوم': "بات الوزير حسن عبيابة مهووسا بسلطته (...) ليس فقط بتهديده للصحافيين بأنه لا ينسى الإساءة، التي يفسر بها هو على ما يبدو، أي عملية نقد لعمله، وإنما لتلويحه بالشروع في صياغة قانون لضبط النشر على الفايسبوك- بالنسبة للصحافيين على الخصوص".

وتابع أبو المعالي "ببساطة، يمكن لعقل عبيابة أن يبدع ما يشاء، لكن ليس من عقل الدولة أن تسايره في منطقه. إذا كانت لدى عبيابة بوصفه وصيا على قطاع الاتصال- وهو قطاع شبه أمني على كل حال- مشكلة مع المجلس الوطني للصحافة، فإنه ليس من العقل أن ينقل عدواها إلى الصحافيين جميعا".

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها عبيابة جدلا بتصريحاته المثيرة التي جعلته محط انتقادات واسعة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG