رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تتصدرها ليبيا.. هذا ترتيب البلدان المغاربية في مؤشر الإرهاب


تعتبر ليبيا واحدة من أكثر البلدان تضررا من الإرهاب، وذلك وفقا لمؤشر الإرهاب العالمي لسنة 2019، الصادر مؤخرا عن معهد الاقتصاد والسلام، والذي شمل 163 دولة تصدرتها أفغانستان.

وتصدرت ليبيا بلدان المنطقة المغاربية بحلولها في المركز الثاني عشر في مؤشر الإرهاب على الصعيد العالمي، كما حلت في قائمة أكثر عشرة بلدان تعاني من الآثار الاقتصادية للإرهاب، حيث تعادل التكلفة الاقتصادية التي تتكبدها نتيجة لذلك 1.2% من إجمالي ناتجها المحلي.

حلت تونس في المركز الثاني على الصعيد المغاربي وذلك بتصنيفها في الرتبة 51 على الصعيد العالمي، كما أنها تحل وفق معطيات التقرير في الرتبة الثانية من حيث عدد الأجانب البالغين الملتحقين بتنظيم الدولة الإسلامية والذين يبلغ عددهم 6500 شخص.

في السياق نفسه، يشير المصدر إلى أن إنشاء "لواء الخنساء" التابع لـ"داعش" في سوريا والذي يعتبر بمثابة "شرطة أخلاقية للإناث" يعزى إلى امرأة تونسية تدعى أم ريان التونسي.

بتصنيفها في المركز السابع والخمسين على الصعيد العالمي، حلت الجزائر ثالثة على الصعيد المغاربي، يليها المغرب الذي حل في المركز 92 ضمن المؤشر العالمي.

ويشير التقرير إلى المغرب وإيران باعتبارهما الدولتان الوحيدتان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اللتان سجلتا تراجعا في عام 2018، مبرزا أن المملكة شهدت هجوما إرهابيا واحدا خلال السنة الماضية (يتعلق بمقتل سائحتين اسكندنافيتين في منطقة إمليل) وهو الهجوم الذي يعتبر، وفق المصدر، الأول منذ عام 2015.

أما موريتانيا فتعتبر أقل دولة تضررا بالإرهاب، حيث حلت في المركز الأخير على الصعيد المغاربي والـ138 على الصعيد العالمي.

يشار إلى أن هذا المؤشر يصنف البلدان الأكثر والأقل تضررا من الإرهاب، اعتمادا على أربعة معايير تقوم على قياس إجمالي عدد الحوادث الإرهابية المسجلة خلال سنة معينة، وإجمالي عدد الوفيات وكذا عدد الإصابات التي تسبب فيها إرهابيون خلال السنة نفسها إلى جانب الأضرار التي لحقت بالممتلكات نتيجة حوادث إرهابية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG