رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المغرب.. السلطات تبحث عن صيادين عقب غرق سفينتهم


ما تزال عمليات البحث جارية في المغرب عن صيادين، عقب غرق سفينتهم التي أبحرت أول أمس الخميس من طانطان وعلى متنها 11 بحارا، جرى انتشال جثتي اثنين منهم.

ووفقا لبلاغ صادر عن وزارة الفلاحة والصيد البحري المغربية، فقد تم أمس الجمعة، انتشال جثتي اثنين من البحارة كانوا ضمن طاقم السفينة المنكوبة، مضيفة أنها أطلقت عملية إنقاذ واسعة بمشاركة المصالح المعنية، لا سيما البحرية الملكية والدرك الملكي.

وتابع المصدر موضحا أن "عملية الإنقاذ متواصلة عبر سفينة الإنقاذ التي خصصتها الوزارة لهذه العملية، والتي تواصل البحث في المنطقة إلى جانب سفينتين للصيد الساحلي، كما أن وسائل البحث الجوية المعبأة ستنضم لجهود البحث، حالما تسمح ظروف الطقس والرؤية بذلك".

وعن طاقم السفينة التي تعرضت للغرق، يوضح البلاغ أن "عمليات التحقق التي أجرتها مصالح الوزارة، خلصت إلى التواجد الفعلي لـ11 من أعضاء الطاقم على متن السفينة المنكوبة" إضافة إلى "عضو لم يتم التمكن من الاتصال به لحد الآن، ولا يزال التحقق من تواجده الفعلي قائما"، مع العلم أن "عدد البحارة المسجلين في الأصل في سجل الطاقم يبلغ 16".

وكانت السفينة المذكورة قد غادرت ميناء طانطان، أول أمس الخميس بعد الظهر، "في ظروف مناخية ملائمة" يقول المصدر الذي يشير إلى أنه لم تصدر عن السفينة أية إشارة استغاثة.

  • المصدر: أصوات مغاربية - وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG