رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سلطة الانتخاب بالجزائر ستنظم مناظرات بين المترشحين


المترشحون للرئاسيات إلى جانب رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات خلال التوقيع على ميثاق الأخلاقيات

كشف المترشح لرئاسيات الجزائر عز الدين ميهوبي في تصريحات بثت على فضائيات محلية، الجمعة، أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات اتصلت لأخذ موقفه من تنظيم مناظرات تلفزيونية مع المترشحين الخمسة.

وقال ميهوبي إن السلطة راسلته قبل ثلاثة أيام لتأكيد موافقته، وأضاف "أكدتُ موافقتي على المشاركة، لأنني أرى فيها مناسبة للتعريف أكثر بالأفكار التي تحملها برامج المشاركين، وهذا سيساعد الجمهور الواسع ليكون على دراية بما يروج له كل مترشح".

واسترسل ميهوبي، المترشح عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي "السلطة اقترحت تاريخ السابع من ديسمبر لتنظيم المناظرة، وأن يتم هذا عبر التلفزيون العمومي".

وهذه هي المرة الأولى التي تعتزم فيها السلطات تنظيم مناظرة تلفزيونية وهي سابقة في تاريخ الانتخابات بالجزائر، وستكون الثانية في المنطقة المغاربية - إذا ما نُظمت - حيث كانت تونس سبّاقة إلى إقامة مناظرة بين المترشحين للرئاسيات السابقة.

ويخوض المرشحون الخمسة للرئاسة وهم؛ عبد المجيد تبون وعزالدين ميهوبي وعلي بن فليس وعبدالقادر بن قرينة وعبدالعزيز بلعيد حملة انتخابية منذ 17 نوفمبر عبر ولايات الجزائر، وتجري الحملة في جو من التجاذب بين رافضي ومساندي الانتخابات.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG